الحريري يطلب تدخل أمريكا وفرنسا لمواجهة تطور الأوضاع على الحدود اللبنانية

بيروت- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- تابع رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري تطورات الأوضاع في جنوب لبنان بعد مهاجمة حزب الله موقعا لجيش الاحتلال عصر اليوم وقصف الجيش الاسرائيلي ثلاث بلدات لبنانية.

وقالت الوكالة الوطنية للاعلام اللبنانية، إن الحريري أجرى اتصالين هاتفيين بكل من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ومستشار الرئيس الفرنسي إيمانويل بون طالبا تدخل الولايات المتحدة وفرنسا والمجتمع الدولي في مواجهة تطور الأوضاع على الحدود الجنوبية.

وكان حزب الله اللبناني قد أعلن في وقت سابق اليوم عن تدميره آلية عسكرية اسرائيلية عند طريق ثكنة افيفيم، قبالة الحدود اللبنانية .

وقال الحزب، في بيان صحفي اليوم إن "مجموعة الشهيدين حسن زبيب وياسر ضاهر هي التي نفذت العملية". وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أنه تم إطلاق صاروخ مضاد للدبابات من لبنان تجاه الموقع الاسرائيلي.

وذكر الجيش الإٍسرائيلي أنه رد على مصادر اطلاق النار من جانب حزب الله وقصف أهدافا في جنوب لبنان، بحسب صحيفة"يديعوت أحرونوت الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني.

من جهة أخرى ، ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن أطراف بلدة مارون الراس في قضاء بنت جبيل (جنوب لبنان)، تعرضت لقصف مركز من "العدو الاسرائيلي".

واضافت "خرقت طائرة مسيرة تابعة للعدو الإسرائيلي" اليوم الأحد الأجواء اللبنانية من فوق مزرعة بسطرة، وقامت بإلقاء مواد حارقة على أحراش السنديان في المنطقة، مما أدى إلى نشوب حريق.