اكتشاف جديد يمهد الطريق لكشف مبكر عن النوع 1 من السكري

لوس انجلوس-"القدس"دوت كوم-(شينخوا) -اكتشف علماء أمريكيون في معهد بحوث سكريبس، أبكر العلامات البيولوجية المحتملة للنوع رقم 1 من مرض السُكّري، المعروف سابقا بسُكّري الشباب، وهو ما قد يساعد على كبح المرض، وفقا لدراسة جديدة نشرت يوم الجمعة.

والنوع رقم 1 من السكري هو مرض يتعلق بالمناعة الذاتية، عادة ما يظهر قبل سن العشرين، بحيث يعرقل إمكانية الجسم في إنتاج الإنسولين، الهرمون الضروري للحياة.

وعادة ما يتم التشخيص بعد ظهور الأعراض، أي بعد أن يكون المرض قد حصل. وإذا كانت هناك طريقة لفحص من يُحتمل إصابتهم بالمرض عند ظهور العلامات المبكرة جدا له، فربما يكون من الممكن تأخيره.

ووفقا للبحث الجديد الذي نُشر على مجلة (المناعة العلمية)، يسعى العلماء في المعهد المذكور أعلاه، إلى تطبيق ما أجروه من تجارب على الفئران، ومحاولتها مع البشر. وإذا نجحوا في ذلك، فإن توقيت التدخل العلاجي قد يتحسن بصورة كبيرة بالنسبة للمرضى ممن هم في طريقهم لتطور المرض لديهم.