الصالحي يدعو لضرورة مجابهة نقل سفارة هندوراس للقدس

رام الله- "القدس" دوت كوم- طالب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بسام الصالحي، بضرورة اتخاذ الدول العربية والاسلامية إجراءات ضد دولة هندوراس، ردًا على قرارها افتتاح بعثة دبلوماسية لها في القدس المحتلة، وذلك تنفيذًا لقرارات سابقة اتخذت بهذا الشان.

وقال الصالحي في تصريحات لإذاعة فلسطين الرسمية، إن هناك موقف مسبق من قبل الاطراف العربية والاسلامية اشتمل على أن يكون هناك اجراءات ضد أي دولة تنتهتك المكانة القانونية والشرعية لمدينة القدس، وذلك لجعل هذه القضية ليست عابرة بالنسبة لهندوراس أو اي دولة تفكر في نقل سفارتها الى القدس او افتتاح مكتب يحمل أي صفة كانت في المدينة المحتلة.

وأضاف الصالحي أن هناك مصالح مشتركة تربط هندوراس بالدول العربية والاسلامية واذا ما تم الحديث معها بلغة المصالح يمكن ان تتراجع عن قرارها، لافتاً إلى أن مجابهة هذا الفعل يعد تنفيذًا لقرارات الأمم المتحدة التي صادقت عليها هذه الدول واعتبرت القدس أرض محتلة ويجب إنهاء الاحتلال.