الحريري يحمل إسرائيل مسؤولية الاعتداء على ضاحية بيروت الجنوبية

بيروت- "القدس" دوت كوم-(د ب أ)- حمل رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري في اتصال هاتفي بعد ظهر اليوم الجمعة مع الأمين العام للأم المتحدة أنطونيو جوتيريش، إسرائيل المسؤولية الكاملة عن اعتدائها على الضاحية الجنوبية لبيروت.

وأكد الحريري لجوتيريش- خلال الاتصال، بحسب بيان صادر عن مكتبه الإعلامي "على تحمّل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن اعتدائها غير المبرر وغير المسبوق على منطقة سكنية مأهولة في ضاحية بيروت منذ عام 2006، إضافة إلى خرقها المتكرر للقرار الدولي 1701".

وشدد الحريري لجوتيريش على أن "هذا العمل غير المقبول يهدد الاستقرار والهدوء اللذين يسودان الحدود الدولية منذ 13 عاما، منبّها إلى أن أي تصعيد من جانب إسرائيل من شأنه أن يهدد بجرّ المنطقة إلى نزاع غير محسوب العواقب، مما يضاعف الحاجة لممارسة كل الضغوط الدولية الممكنة عل إسرائيل ".

واتفق الحريري مع جوتيريش "على استمرار التواصل بينهما لمتابعة الجهود المبذولة لمنع أي تصعيد".

يذكر أن طائرتي استطلاع إسرائيليتين مسيرتين كانتا قد خرقتا الأجواء اللبنانية فجر الأحد الماضي فوق منطقة معوض - حي ماضي في الضاحي الجنوبية لبيروت، وسقطت الأولى أرضاً وانفجرت الثانية في الأجواء متسببة بأضرار في مبنى يحتوي على مكتب العلاقات الإعلامية لـ "حزب الله" واقتصرت الأضرار على الماديات. وتبين أن الطائرتين كانتا مفخختين.