18 عامًا على استشهاد أبو علي مصطفى

رام الله - "القدس" دوت كوم - يوافق اليوم الثلاثاء (27 آب/ تموز)، الذكرى الثامنة عشرة لاستشهاد أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أبو علي مصطفى.

وقصف طيران الاحتلال في مثل هذا اليوم من عام 2001، مكتب أبو علي في مدينة رام الله، ما أدى لاستشهاده، وردّت الجبهة الشعبية على استهداف أمينها العامّ، باغتيال وزير السياحة الإسرائيلي في حينه، رحبعام زئيفي.

يذكر أن أبو علي مصطفى من مواليد بلدة عرابة قضاء جنين عام 1938، وخاض مسيرة نضاليّة ابتدأت من عمر 17 عامًا، ثم تخللها الاغتراب في الأردن وسوريا ولبنان، إلى أن عاد للبلاد عام 1999.