النتشة يثمن مواقف الأردن الداعمة للقضية الفلسطينية والحامية للمقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس

عمان –"القدس" دوت كوم- اكد الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس اللواء بلال النتشة ورئيس لجنة فلسطين النيابية في البرلمان الأردني يحيى السعود ، على عمق العلاقات الأردنية – الفلسطينية والمصير المشترك الذي يربط الشعبين الشقيقين ، مشيدان بدور الأردن في الحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس .

وشدد السعود خلال اللقاء الذي جمعه مع اللواء النتشة اليوم الاثنين في العاصمة الأردنية عمان على ان القضية الفلسطينية هي جوهر الصراع في منطقة الشرق الأوسط وان لا أمن ولا سلام ولا استقرار في المنطقة دون حل عادل وشامل لهذه القضية المقدسة .

وشدد السعود والنتشة على تطابق وتوافق المواقف الأردنية والفلسطينية التي ترفض التعايش مع الاحتلال وبقاء المستوطنات في عمق الأراضي المحتلة وتؤكد على ان القدس هي العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية المستقلة .

في السياق ذاته ثمن النتشة دور الأردن ملكا وحكومة وشعبا في دعم القضية الفلسطينية والوقوف الى جانب شعبنا في الدفاع عن قضيته العادلة وحقه في الحرية والعودة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ، وحيا موقف العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الرافض لصفقة القرن والتي تعيد ترتيب منطقة الشرق الأوسط برؤية اميركة – إسرائيلية بما يؤدي الى شطب قضيتنا الوطنية .

جاء ذلك خلال زيارة قام بها اللواء النتشة الى جمعية سلوان في عمان ولقائه مع رئيس نادي الوحدات د. بشار الحوامدة وإدارة النادي وكذلك إدارة نادي سلوان وجمعيتها ، بحضور وجهاء وأعيان البلدة في الأردن وممثلي جمعية الشرق الأوسط .

كما أشار الامين العام للمؤتمر الوطني الشعبي الى دور العاهل الأردني في الحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس وموقفه الواضح والصريح والمعلن من ان القدس هي عربية فلسطينية ولا يتقرر مصيرها الا بالتفاوض المباشر بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وبرعاية دولية نزيهة وان المدينة المقدسة هي عاصمة الدولة الفلسطينية العتيدة .

ونوه اللواء النتشة بضرورة النهوض بالمؤسسات الفلسطينية العاملة في الأردن وإبراز هوية القدس العربية الإسلامية من خلالها ، مشددا على دعم المؤتمر الوطني الشعبي لهذه المؤسسات التي تعتبر عنوان قضية اللاجئين أساس الصراع العربي – الإسرائيلي وهو الذي يبذل الأردن من اجل انهائه جهودا كبيرة بما يضمن حق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .

وشكر النتشة جمعية سلوان على حفاوة الاستقبال وعبر عن دعمه المتواصل لها من اجل تقديم افضل الخدمات لأبناء البلدة المقيمين في عمان .