الأسير المريض عثمان يونس يدخل عامه السابع عشر في سجون الاحتلال

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- دخل الأسير المريض عثمان يونس (41 عامًا) من قرية سنيريا جنوب قلقيلية، اليوم الإثنين، عامه السابع عشر في سجون الاحتلال.

وقالت شقيقة الأسير منال يونس للقدس دوت كوم، "إن الأسير عثمان تعرض لمحاولة اغتيال في تاريخ 22\8\2003 من قبل الوحدات الخاصة الإسرائيلية، أسفرت عن إصابته بجراح خطيرة نقل على أثرها إلى مشفى رفيديا في نابلس".

مضيفةً، "قوات الاحتلال اقتحمت المشفى، واعتقلت شقيقي ونقلته إلى مركز حوارة، وهناك نقل بطائرة إلى مشفى "بلنسون" لخطورة حالته".

ولا يزال الأسير عثمان يعاني من مشاكل بالمعدة، بعد أن انتزع ثلاثة أرباعها بسبب محاولة اغتياله، ما تسبب له بإعاقة حركية، واعتماده على السوائل للعيش، وفق شقيقته.

بدورها قالت والدته صبحية يونس (70 عامًا)، "لم اترك وسيلة إلا وتضامنت فيها مع نجلي، ففي إضراب الكرامة الأخير أضربت عن الطعام عشرة أيام، وكدت أفقد حياتي لولا تدخل الأطباء وإرغامي على فك الإضراب، ومازلت أنتظر الإفراج عنه".