220 طفلاً محرومون من الالتحاق بالعام الدراسي الجديد لاعتقالهم لدى "إسرائيل"

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال مركز حقوقي، إن نحو 220 طفلاً محرومون من الالتحاق بالعام الدراسي الجديد الذي بدأ اليوم الأحد بسبب اعتقالهم لدى سلطات الاحتلال.

واتهم مركز الأسرى للدراسات، في تقرير، السلطات الإسرائيلية بـ"ارتكاب عشرات الانتهاكات بحق الأطفال الأسرى مثل التعذيب النفسي والجسدي وممارسة التهديد والتنكيل والترويع والمعاملة القاسية، والمحاكم الردعية العسكرية".

يأتي ذلك فيما توجه اليوم قرابة مليون و300 ألف طالب وطالبة إلى مدارسهم في مختلف المحافظات، منهم أكثر من 854 ألفا في المدارس الحكومية، وقرابة 150 ألفا في المدارس الخاصة، والبقية في مدارس الأمم المتحدة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وافتتح وزير التربية والتعليم مروان عورتاني العام الدراسي الجديد من مدرسة في منطقة العوجا قرب أريحا، للتأكيد على "الصمود" الفلسطيني في المناطق التي يهدد الاحتلال بالاستيلاء عليها.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم أن 50 ألف معلم ومعلمة توجهوا إلى المدارس في القطاع الحكومي، و20 ألف معلم ومعلمة لمدارس القطاع الخاص.

وأبرزت الوزارة في بيان صحفي لها، ما يعانيه التعليم في القدس الشرقية بفعل "سياسات الأسرلة والتهويد" التي يفرضها الاحتلال.

وأكدت المضي في بذل "كل جهد مستطاع لحماية التعليم في القدس وتعزيز الصمود في كافة المواقع والمناطق انتصارًا للحق في التعليم، بما في ذلك تشييد المدارس وتقديم الدعم المالي والتوسع في البرامج التي تعكس الرؤية التربوية الثاقبة".