كاتس يعتزم جمع تبرعات مالية لنقل سفارات دول أجنبية للقدس

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- ذكر موقع مجلة "ماكور ريشون" العبري، اليوم الأحد، أن ما يسمى وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس يعتزم جمع تبرعات مالية لدول أجنبية، بهدف نقل سفاراتها من تل أبيب إلى القدس.

وأوضح الموقع أن هذه التبرعات ستأتي من يهود مانحين وجهات أخرى من مختلف دول العالم، وستتيح لكاتس تشجيع الدول على فتح سفارات في القدس، والتي قالت سابقًا إنها تمتنع عن ذلك بسبب نقص التمويل.

وبحسب الموقع، فإن النائب العام لأمور وزارة الخارجية وافق على المبادرة لتصبح قرارا حكوميا، مشيرًا إلى أن هدف كاتس أن ينقل أكبر عدد ممكن من السفارات إلى القدس.

ورجح الموقع أن يتم جمع التبرعات خلال "احتفالات إسرائيل بالذكرى الـ70 لإقامتها".

وقال كاتس أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست، "إن السلفادور وهندوراس على استعداد لنقل سفارتيهما فورًا إذا فتحت "إسرائيل" سفارتين في بلادهما، لافتًا إلى أنه يعمل مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لتمكين فتح سفارات في تلك البلدان على الرغم من خفض ميزانية الوزارة.

وأشار الموقع، إلى أن عمليات نقل السفارات إلى القدس تسير بشكل بطيء، فمنذ نقل السفارة الأمريكية لم تنقل سوى سفارة غواتيمالا، فيما فتحت التشيك والمجر مراكز تجارية وثقافية.

وكانت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية كشفت نهاية الشهر الماضي عن خطة يعدها كاتس بهدف الطلب من الحكومة تمويل عمليات نقل السفارات.