الجيش الإسرائيلي يؤكد مهاجمة دمشق لإحباط هجوم ضد إسرائيل

دمشق- "القدس" دوت كوم- أكد الجيش الإسرائيلي، عند منتصف الليل، أنه هاجم أهدافًا في العاصمة السورية دمشق بهدف إحباط هجوم خطط له فيلق القدس الإيراني ضد أهداف إسرائيلية.

وبحسب المتحدث باسم الجيش، فإنه تم تدمير عدد من الأهداف والخلايا في قرية عقربا جنوب شرق دمشق لإحباط هجوم كبير خطط لتنفيذه فيلق الإيراني وميلشيات شيعية ضد أهداف إسرائيلية.

وأشار إلى أن الهجوم الذي تم التخطيط له كان سيستخدم فيه طائرات بدون طيار.

وأكد على أن الجيش سيواصل العمل ضد كل من يحاول مهاجمة إسرائيل. محملًا إيران وسوريا المسؤولية عن أي هجمات.

وكان التلفزيون السوري ذكر، مساء السبت، أن الدفاعات الأرضية للجيش السوري تصدى لهجوم جوي من طائرات وصفها بـ "المعادية" على دمشق ومحيطها.

وبحسب التلفزيون، فإن انفجارات عنيفة سمعت في دمشق، وتبينت أنها ناجمة عن تصدي المضادات الأرضية تتصدي لهجمات "معادية".

فيما قالت وكالة سانا، أن طائرات مجهولة حاولت تنفيذ هجمات وقامت الدفاعات الأرضية بالتصدي لها.