السلطات الأردنية تمنع اعتصاماً في إربد لمناهضي اتفاقية الغاز مع إسرائيل

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- منعت الأجهزة الأمنية الأردنية، السبت، مشاركين في الوقفة الاحتجاجية في العاصمة عمان، من الانضمام للمحتجين عند خط الغاز في مدينة إربد، شمالي المملكة، بحسب منظمي الوقفة.

وقال منظمو الوقفة الاحتجاجية: إن حاجزين أمنيّين منعا المجموعة القادمة من عمان إلى إربد للمشاركة في الوقفة الاحتجاجيّة عند خط الغاز من الحركة على طريق إربد- عمان، وتحديداً في منطقة سيل جرش.

وقامت الأجهزة الامنيّة بأمر من محافظ إربد بإزالة الخيمة الخاصة بالاعتصام عند أحد مواقع أنبوب الغاز في الشمال، بحسب منظمي الوقفة الاحتجاجية.

من جهة أُخرى، أعلن رئيس سلطة إقليم البتراء الدكتور سليمان الفرجات إلقاء القبض على مطلق النار على الحافلة التابعة للسلطة، صباح السبت.

وقال الفرجات، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مساء السبت، إن "الجهات الأمنية الأردنية تمكنت وفي وقت قياسي من إلقاء القبض على مطلق النار على حافلة السلطة اليوم".

وأشار الفرجات إلى أن الحادث فردي، معرباً عن شكره لأبناء إقليم البتراء على حسهم الأمني العالي وتأكيدهم على دورهم المهم في تقديم الصورة المشرقة للبتراء كموقع تراث عالمي.

وكان الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام المقدم عامر السرطاوي أعلن السبت أن بلاغاً ورد بتعرض مركبة (حافلة) خالية من الركاب تابعة لمفوضية سلطة إقليم البتراء، لإطلاق عيارات نارية من قبل شخص مجهول.

وأضاف في بيان أنه نتجت عن الحادثة "أضرار مادية بالمركبة وفتح تحقيق فيها".