جونسون يحذر من التسرع في الحكم على الدور الدولي لبريطانيا بعد "بريكست"

لندن - "القدس" دوت كوم - د ب أ - حذر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من التسرع في الحكم على الدور الدولي لبلاده بعد خروجها المقرر من الاتحاد الأوروبي "بريكست".

وقال جونسون قبيل توجهه إلى قمة الدول السبع الصناعية الكبرى في مدينة بياريتز جنوب غربي فرنسا، قال رئيس الوزراء إن من يعتقد أن بريطانيا ستفقد مكانها على المسرح الدولي، مخطئ تماما.

واضاف جونسون أن بعض الناس يشككون في القرار الديمقراطي الذي اتخذته المملكة المتحدة ويخشون " أن ننسحب من الساحة العالمية، و البعض الآخر يعتقد أن أفضل أيام بريطانيا قد ولت."

واستطرد السياسي المحافظ :" ولهؤلاء الناس أقول: أنتم مخطئون على نحو فادح"، مشيرا إلى أن رسالته للدول الأعضاء في مجموعة السبع هي أن بلاده ستكون تحت رعايته " أمة دولية ذات نظرة إلى الخارج ومعتدة بنفسها".

ومن المنتظر أن يصل جونسون إلى بياريتز جنوبي فرنسا بعد ظهر اليوم للمشاركة في قمة السبع الكبار، وسيلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صباح غد الأحد، وذلك لأول مرة منذ توليه مهام منصبه.

ومن المنتظر أن يجري جونسون محادثات أيضا مع رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك بشأن الخروج المزمع لبريطانيا في نهاية تشرين أول/أكتوبر المقبل.

ويسعى جونسون إلى إدخال تعديل على اتفاق الخروج بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي، يتمثل بالدرجة الأولى في إلغاء البند الخاص بما يعرف بشبكة الأمان، وهو البند الرامي إلى إبقاء الحدود مفتوحة في الجزيرة الايرلندية بعد إتمام بريكست.

وكان جونسون روج لهذا التعديل خلال لقائه والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأسبوع الماضي. ولم تستبعد ميركل وماكرون القيام بمحاولات لحل المشكلة لكنهما طالبا بمقترحات محددة من بريطانيا.

كان ميشائيل بارنييه، كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي، بعث مساء أمس الجمعة بإشارات حول استعداد التكتل لإجراء محادثات وغرد على تويتر:" نحن مستعدون لتحليل مقترحات بريطانية في حال كانت واقعية وقابلة للتنفيذ ومتوافقة مع مبادئنا".