54 شخصا لقوا حتفهم في فيضانات السودان منذ تموز

الخرطوم- "القدس" دوت كوم- أدت الأمطار والسيول الى مصرع 54 شخصا في السودان منذ بداية تموز/يوليو كما أثرت على نحو 200 ألف شخص آخرين، بحسب ما أفادت الأمم المتحدة الجمعة.

وكانت أكثر المناطق تضررا ولاية النيل الأبيض جنوباً، إلا أن الخرطوم ومناطق أخرى تأثرت كذلك.

وذكرت الأمم المتحدة نقلا عن أرقام وكالة حكومية تتعاون معها في الاستجابة للأزمات أن "أكثر من 37 الف منزل تدمر أو تضرر" بفعل الفيضانات.

وأضافت أن "الجهات الإنسانية قلقة من الاحتمال المرجح بحدوث مزيد من السيول" مؤكدة أن معظم الوفيات التي سجلت كانت بسبب انهيار أسقف المنازل والصدمات الكهربائية.

كما تخلّف الفيضانات تأثيرات إنسانية دائمة على المناطق وتؤدي إلى انقطاع الطرق وتلحق الأضرار بنقاط التزود بالمياه، وتسفر عن خسارة الماشية فضلا عن انتشار الحشرات بسبب المياه.

وأكد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية الحاجة إلى 150 مليون دولار إضافي من المانحين لمواجهة الفيضانات، إضافة إلى 1,1 مليار دولار للمساعدة في الاوضاع الإنسانية في السودان.