صور | 122 إصابة منها 50 برصاص الاحتلال الحي شرق غزة

غزة - "القدس" دوت كوم - أصيب عدد من المواطنين، اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال المسيرات الأسبوعية الحدودية التي تنظمها الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار تحت مسمى "جمعة لبيك يا أقصى" على طول حدود قطاع غزة.

وبحسب وزرارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة فان الطواقم الطبية المختلفة تعاملت مع ما مجموعه 122 اصابة بجراح مختلفة، منهم 50 مواطنا أصيبوا بالرصاص الحي من قبل الاحتلال الاسرائيلي واصابة 3 مسعفين.

وقالت وزارة الصحة إن من بين المصابين ثلاثة مسعفين؛ وهم المسعف محمد عبدالقادر أبو عابدة، وقد أصيب بعيار معدني مغلف بالمطاط باليد خلال عمله الإنساني شرق البريج. والمسعف مصطفى السنوار وقد أصيب برصاص معدني مغلف بالمطاط بالرقبة، كما أصيب المسعف سامي أبو مصطفى برصاص معدني مغلف بالمطاط بالفخذ ويتبعان للهلال الأحمر، شرق خانيونس.

وأشار مصدر طبي في مستشفى الشفاء، إلى إن حالة أحد المصابين الذين تم استهدافهم شرق غزة، خطيرة، ويجري التعامل معها من قبل الطواقم الطبية.

وتوافد الآلاف من المواطنين على طول الحدود للمشاركة في تلك المسيرات، فيما ألقى شبان بالونات تحمل صور وأسماء شهداء فلسطينيين.

وأشعل عدد من الشبان إطارات سيارات في عدد من المناطق الحدودية، بينما أطلقت قوات الاحتلال النار على عدد من الشبان لدى إلقائهم الحجارة والزجاجات الحارقة والمتفجرة.

وكانت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار قد دعت المواطنين الفلسطينيين للاحتشاد الكبير على طول الحدود في جمعة "لبيك يا أقصى" إحياءً للذكرى الخمسين لإحراق المسجد الأقصى، وفي ظل ما يتعرض له من اعتداءات متكررة من الاحتلال.