المتولي: حفل "قدسنا" في ذكرى الراحل عديلة أعاد تنشيط وتفعيل ملتقى الرواد

القدس"القدس"دوت كوم -أكد الرياضي المقدسي المخضرم داود المتولي ان فكرة تأسيس ملتقى الرواد المقدسي والذي يضم لاعبي ورياضيي واعلاميي وكشفيي واداريي الزمن الجميل وأيضا أصدقاء الرياضيين، هي فكرة خلاقة ومبدعة، مؤكدا ان الحفل الذي دعا له تجمع قدسنا للاتحادات والالعاب الرياضية يوم 5 آب الجاري على مسرح جمعية الشبان المسيحية بالقدس في ذكرى الراحل احمد عديلة ، والذي تم منعه من قبل وزير الامن الداخلي الاسرائيلي قد أثبت نجاح فكرة الملتقى من خلال الحشد الكبير الذي حضر الحفل من رواد الرياضة الفلسطينية ورموزها في الزمن الجميل الذين قدموا للقدس من كافة المحافظات الشمالية.

جاء حديث المتولي لشبكة ووكالة بال سبورت خلال زيارته لمحافظة اريحا لتكريم الرياضي المخضرم ورجل الاصلاح العشائري عمران آعمر وتقديم درع قدسنا له، وأيضا خلال زيارته لمنزل الرياضي المخضرم نادي خوري.

المتولي الذي يرأس نادي ثقافي البيرة واتحاد غرب اسيا للمبارزة ومدير عام المتحف الوطني الرياضي وهو عضو رابطة اندية الضفة الغربية سابقا ، أكد انه وضع كل أمكانات هذه المؤسسات وجهده الشخصي لأنجاح هذه الفكرة واخراجها حيز الوجود، مطالبا تجمع قدسنا تعميم الفكرة في كافة محافظات الوطن الفلسطيني والشتات، كون الرواد وقدامى الرياضيين يستحقون من الجميع أيجاد عنوان ومظلة لهم لما قدموه من أجل الرياضة الفلسطينية والمقدسية طيلة عقود من الزمن، قارعوا خلالها الاحتلال ليبقى العلم الفلسطيني خفاقا في المحافل الدولية.