جمعية الشبان المسيحية تحتفي برئيس الغرفة التجارية المحامي كمال عبيدات

القدس"القدس"دوت كوم -أستقبل رئيس الغرفة التجارية الصناعية بالقدس المحامي كمال عبيدات في مكتبه الخاص الخميس وفد جمعية الشبان المسيحة- القدس الذي يمثله مدير المركز المجتمعي الرياضي /القدس اندريا بحبح ومدير الدائرة الرياضية يوسف فتيحة يرافقهم امين سر تجمع قدسنا للاتحادات الرياضية احمد البخاري، حيث قدم وفد الجمعية الشكر للمحامي عبيدات لرعايته عدة نشاطات وفعاليات رياضية وشبابية للجمعية ولدوره البارز في دعم ورعاية العديد من البطولات والفعاليات الرياضية في المدينة المقدسة، والتي كان اخرها رعاية الحفل المركزي لتجمع قدسنا الذي اقيم في ذكرى الراحل احمد عديلة على مسرح جمعية الشبان المسيحية بالقدس مطلع الشهر الجاري وتم مداهمته ومنعه بقرار من وزير الامن الامن الداخلي الاسرائيلي.

وأشاد اندريا بحبح بالمحامي عبيدات وعطائه ودعمه اللامحدود للحراك الرياضي والشبابي المقدسي، وايضا اشاد بالنقلة النوعية التي أحدثها المحامي كمال عبيدات على صعيد رئاسته لمجلس ادارة الغرفة التجارية الصناعية بعاصمة العواصم القدس.

فيما تحدث الرياضي يوسف فتيحة عن العصر الذهبي لنادي جبل المكبر "نسور الجبل" خلال فترة ترؤس المحامي كمال عبيدات لمجلس ادارة النادي في بدايات انطلاق نظام دوري المحترفين في فلسطين . بدوره قدم امين سر تجمع قدسنا للاتحادات الرياضية احمد البخاري الشكر للمحامي كمال عبيدات الرئيس الفخري لملتقى الرواد المقدسي لرعايته حفل تكريم رواد الرياضة الفلسطينية الذي اقيم العام الماضي في محافظة اريحا والذي أقيمت النسخة الثانية منه مطلع هذا الشهر في القدس وتم منعه ومداهمته ومنعه، وأصر المحامي عبيدات ان يقام الحفل في الشارع العام ، بعد اغلاق مسرح جمعية الشبان المسيحية بالقدس، ومن ثم أقام المحامي عبيدات مأدبة عشاء في فندق الامبسادور لرواد الرياضة الفلسطينية القادمين للقدس من كافة محافظات الوطن.

وفي ختام اللقاء وجه المحامي كمال عبيدات شكره للاسرة الرياضية المقدسية ولرواد الرياضة الفلسطينية مؤكدا ان جمعية الشبان المسيحية والتي جاوز عمرها سبعة عقود ستبقى بيت الرياضيين الاول في كافة انحاء فلسطين ومن واجبنا الوقوف معها ودعم كافة برامجها، وأكد ايضا انه ومن خلال موقعه في ملتقى الرواد الرياضي وبتوجيهات من قبطان الرياضة الفلسطينية اللواء جبريل الرجوب سيدعم برامج الملتقى وسيكون هناك مقر للملتقى يضم هؤلاء الرواد الذين رصفوا لنا الطريق طيلة نصف قرن من الزمن، ناقلا تحيات اللواء الرجوب لرواد الرياضة الفلسطينية، مختتما انه سوف يقام حفل سنوي تكريمي لهولاء الرواد لنقول لهم دوما "شكرا على ما قدمتوه لنا".