الاحتلال يلغي إقامة أسيرين مقدسيين

القدس- ترجمة "القدس" دوت كوم- ألغى وزير الداخلية الإسرائيلي أرييه درعي، اليوم الخميس، الإقامة الدائمة لأسيرين فلسطينيين من القدس بحجة مشاركتهما في هجمات ضد إسرائيليين.

وبحسب القناة العبرية السابعة، فإن الداخلية الاسرائيلية قررت إلغاء إقامة للأسيرين اسحق عرفة، ومنير الرجبي، وكلاهما من القدس.

وتتهم سلطات الاحتلال الإسرائيلية، الأسير عرفة بالمشاركة في عملية ادت الى مقتل مستوطنين واصابة اخرين عام 2011، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة و60 عامًا أخرى، فيما يقضي الرجبي حكما بالسجن المؤبد و20 عامًا، بتهمة المسؤولية عن تفجير وقع عام 2003 في حيفا واسفر عن مقتل 17 إسرائيليًا.