"تجارة نابلس" والرؤية العالمية تختتمان دورة تدريب مدربين

نابلس - "القدس" دوت كوم - سهيل خلف - اختتمت، امس الأربعاء، الدورة التدريبية بعنوان "تدريب مدربين" التي عقدت بالتعاون والتنسيق بين غرفة تجارة وصناعة نابلس ومؤسسة الرؤية العالمية.

واقيم الحفل الختامي في قاعة الغرفة التجارية، بمشاركة رئيس مجلس ادارة الغرفة عمر هاشم، وممثل الرؤية العالمية ايهم ابو بكر، ومدرب الدورة جهاد شجاعية، وحضور منسقة وحدة التدريب المهني والتقني آلاء استيتية، ومسؤول العلاقات العامة خالد مصلح.

وقدم هاشم التهنئة للمشاركين بالدورة، وطالبهم بتطبيق المعارف والمهارات التي اكتسبوها في الدورة، مؤكدا اهمية التدريب في رفع الكفاءة في مجالات العمل، وحرص الغرفة الدائم على ذلك.

واشار هاشم الى ان الغرفة تولي التدريب اهتماما خاصا، وفقا لما جاء في رسالتها، ونوه الى هذه الدورة هي احدى الدورات التي تعقدها وحدة التدريب المهني والتقني التي اصبح اعضاء الهيئة العامة في الغرفة يلمسون اثرها عليهم وعلى العاملين لديهم لما توفره من دورات تدريبية نوعية وفق احتياجات سوق العمل المحلي.

ووجه هاشم شكره لمؤسسة الرؤية العالمية لتعاونها الدائم مع الغرفة في تمويل هذه الدورات، مشددا على استمرار هذه التعاون.

وأكد هاشم في ختام الحفل على اهمية الاستثمار في العنصر البشري العامل في القطاع الخاص والذي يشكل حجر الزاوية في النهوض بالمنشآت الاقتصادية.

من جهته، قال ابو بكر ان هذا التعاون مع الغرفة هو تأكيد على ان هذا الدعم يشكل قاعدة للشراكة بين المؤسستين، مؤكدا على اعتزاز المؤسسة بالغرفة، وان المؤسسة معنية بالتعاون مع غرفة تجارة نابلس لخدمة القطاعات الاقتصادية في نابلس، خاصة في مجالات التدريب المختلفة.

مؤكدًا ان دعم الدورة يأتي في سياق رفع كفاءة العاملين في المنشآت الاقتصادية، وهو احد اهداف مؤسسة الرؤية العالمية العاملة في فلسطين، معبرا عن الحرص على استمرار هذا الدعم لكافة الفعاليات والاحداث التي تنظمها الغرفة لصالح تطوير قدرات القطاع الخاص والعاملين في منشآته.

وشكر المدرب جهاد شجاعية الغرفة التجارية والرؤية العالمية، منوهًا الى سلسلة المواضيع والمحاور التدريبية التي تمت في الدورة، كما اشاد بأداء المتدربي طيلة ايام الدورة.

وقدّم عدد من المشاركين في الدورة انطباعاهم الايجابي عن الدورة من خلال مداخلاتهم في الحفل الختامي.