كاردينال كاثوليكي بارز يخسر قضية "اعتداء جنسي"

رام الله-"القدس"دوت كوم- فشل الكاردينال الأسترالي البارز، جورج بيل، في تغيير الحكم القضائي الصادر بحقه، بخصوص تنفيذه اعتداء جنسيا عام 1990.

وكان الكاردينال قد دخل السجن في شهر مارس من العام الجاري، إثر حكم القضاء الأسترالي عليه بالسجن 6 سنوات، لتنفيذه اعتداء جنسيا ضد صبيين، في كاتدرائية في ميلبورن، من عام 1990.

وحاول الكاردينال بيل الطعن في القرار الصادر، إلا أن محكمة الاستئناف رفضت ادعاءه بأن الحكم ليس عادلا، ما دفع بالمتهم لرفع القضية إلى المحكمة الأسترالية العليا.

وكان الكاردينال الكاثوليكي قد تحدى الحكم الصادر مدعيا أنه "غير منطقي"، وأنه لا توجد أدلة كافية لإدانته باعتداء جنسي ضد الصبيين (13 عاما)، في حين يؤكد القضاء أن قرار هيئة المحلفين ليس منحازا.

هزت إدانة بيل الكنيسة الكاثوليكية، كونه شغل مكان أحد أقرب مستشاري البابا، وسيكون رجل الدين مؤهلا للإفراج المشروط بحلول شهر أكتوبر 2022.