العاهل الاردني يؤكد لوفد من الكونغرس أهمية التوصل إلى سلام عادل وشامل

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- أكد الملك عبد الله الثاني ضرورة تكثيف هذه الجهود للتوصل إلى سلام عادل ودائم وشامل على أساس حل الدولتين، وبما يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية .

جاء ذلك في بيان للديوان الملكي عقب مباحثات الملك مع وفد من مساعدي أعضاء الكونغرس الأميركي في عمان اليوم الاربعاء شمل المستجدات في المنطقة وعلاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية بين الأردن والولايات المتحدة،

كما تطرقت المباحثات إلى ما تشهده المنطقة من أزمات، ومساعي التوصل إلى حلول سياسية لها تعيد الأمن والاستقرار لشعوبها، إضافة إلى الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب، ضمن نهج شمولي.

وفي سياق متصل اكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب الاردني الدكتور نصار القيسي خلال لقائه وفدا من مستشاري مجلس النواب والشيوخ في الكونجرس الأميركي أهمية الحفاظ على الوضع القائم في الحرم القدسي الشريف، موضحا ان التصعيد الإسرائيلي بالقدس وتبعاته يهدد بشكل جدي فرص السلام .

وقال القيسي: اليوم نرى أن الطرف الآخر الإسرائيلي يخترق معاهدة السلام الموقعة بيننا والتي جرت برعاية أميركية، فالقدس من ملفات الوضع النهائي، وهناك وصاية هاشمية عليها لن نتخلى عنها، ونحن في الأردن نقف خلف الملك صفاً واحداً في وصايته على المقدسات وسنبقى متمسكين بثوابتنا تجاه القضية الفلسطينية.

وتابع "اننا ننظر للولايات المتحدة الأميركية كقوة وازنة، إلا أن قرارات التحيز المستمر لإسرائيل، تبعث على الإحباط واليأس لشعوب المنطقة التي أنهكتها الحروب والويلات".

وأضاف "اننا نعتبر قرار نقل السفارة الأميركية للقدس والاعتراف بسيادة اسرائيل على الجولان ومحاولات تمرير صفقات مجتزأة، من شأنه أن يجعل اسرائيل تتمادى بممارساتها المتطرفة، وهذا بالمحصلة سيكون مدعاة لمزيد من العنف في المنطقة".

وزاد بهذا الصدد " اننا نراهن دوماً على أصوات الحكمة والاعتدال في الولايات المتحدة الأميركية، كي تذهب بمسار مغاير يعيد بريق الأمل بسلام يعم المنطقة".

وعلى صعيد الملف السوري، بين القيسي "اننا في الأردن نؤمن بأهمية وحدة سورياً أرضاً وشعباً، ونرى في سوريا مستقرة وآمنة مصلحة للجميع، ونرى أن كل محاولات إشعال الفتنة وعودة شلال الدم في سوريا، لا يخدم سوى قوى التطرف والإرهاب".

وأكد القيسي حرص الاردن على دعم وحدة واستقرار العراق، وحرصه على نجاح العملية السياسية هناك