الدكتور كمال حجازي يتسلم مهامه مديرا لمستشفى النجاح الوطني الجامعي

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- أعلن مستشفى النجاح الوطني الجامعي عن تسلم الدكتور كمال حجازي مهام منصبه مديراً جديداً للمستشفى.

جاء ذلك خلال لقاء عقده المستشفى اليوم الثلاثاء، بحضور محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان ورئيس مجلس امناء مستشفى النجاح ونائب رئيس مجلس أمناء جامعة النجاح الوطنية الدكتور رامي الحمد الله واعضاء مجلس الامناء، ورئيس جامعة النجاح الدكتور ماهر النتشة، ورئيس بلدية نابلس المهندس عدلي يعيش، والمهندس سميح طبيلة، ورئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس عمر هاشم، والاطباء المختصون والاداريون في المستشفى وبعض الشخصيات.

وأكد اللواء رمضان على ضرورة الوقوف بجانب المستشفى وحمايته ودعمه، مثمنا اختيار الدكتور كمال حجازي لهذا المنصب.

وقال الدكتور حمد الله، ان مستشفى النجاح الوطني الجامعي هو مستشفى تعليمي هدفه خدمة المريض، وانه بالعمل الجماعي سيصل المستشفى الى النجاح وارقى المستويات، حيث يملك الكوادر المؤهلة والخبرات العلمية والطبية والفنية .

وقال عضو مجلس الامناء الدكتور وليد خوري "بعد اطلاعنا على الطلبات المقدمة حول شاغر ادارة المستشفى، وجدنا افضلها السيرة الذاتية الخاصة بالدكتور كمال حجازي وقد اجتاز المقابلة بنجاح تام، وتم الاتفاق على تعيينه مديرا للمستشفى لما يتمتع به من خبرة في ادارة مشافي مرموقة في كل من الولايات المتحدة الامريكية والامارات العربية وقطر وغيرها من الخبرات التي تؤهله لهذا المنصب" .

بدوره، شكر الدكتور كمال حجازي مجلس الامناء على تكلفيه بادارة المستشفى وخدمة المرضى، وأكد حرصه على تقديم كل جهده لتحقيق الاهداف المرجوة ليصل المستشفى الى ارقى المستويات العالمية والاعتماد الدولي .

وأشاد المهندس عدلي يعيش بدور المستشفى وما يقدمه من خدمات للمرضى والتخفيف عن المرضى مشاق السفر الى الخارج بعد توفير طواقم طبية وكوادر طبية مؤهلة.

واختتم اللقاء بتكريم المدير التنفيذي السابق الدكتور رياض عامر، الذي تم تكليفه بادارة المستشفى في الفترة السابقة علما انه (الدكتور عامر) سيعود ليمارس عمله كطبيب مختص بالاورام في مستشفى النجاح الجامعي.