نور عدس أول فلسطينية تحصل على دكتوراة في القانون الجنائي الاقتصادي

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- حصلت المحاضرة في كلية القانون بجامعة النجاح الوطنية نور عدس على شهادة الدكتوراة في القانون الجنائي الاقتصادي، لتكون بذلك أول فلسطينية تحصل على شهادة الدكتوراة في هذا المجال وهي في عمر 27 عاما.

وناقشت الدكتورة عدس مؤخرا رسالتها التي كانت بعنوان "الجريمة البنكية في القانون الجزائي الفلسطيني"، لتحصل على شهادة الدكتوراه من كلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية في تونس – جامعة قرطاج بتقدير مشرف جداً (بتقدير امتياز).

وأوضحت الدكتورة عدس أن سبب تناول موضوع الجريمة البنكية في رسالتها للدكتوراة، جاد من أهمية دور البنوك في الاقتصاد، كونها داعمة للسياسات الاقتصادية ومحور مهم في المجال الاقتصادي، مشيرةً إلى أنه حتى تبقى البنوك تسير نحو هدف وجودها وهو دعم الاقتصاد، لابد من وجود قواعد تردع أي مخالفة يمارسها البنك أو أي من الموارد البشرية فيه وتخل بأسس وقواعد العمل البنكي.

وعبّر عميد كلية القانون في جامعة النجاح الدكتور مؤيد حطاب عن فخر الكلية والجامعة بانجاز الدكتورة عدس، مشيراً إلى أنه ورغم صغر سنها ودقة الموضوع الذي تناولته، إلا أنها استطاعت أن تدعم المجتمع الأكاديمي بتخصص فريد ونوعي من حيث مواكبته العصر، وخصوصية الموضوع، وربط المجال الاقتصادي بالمجال القانوني.

وقال، إن المرأة الفلسطينية ما زالت تحقق مركزاً مُلهماً على الصعيدين العربي والعالمي، وأن ما أنجزته الدكتورة عدس يعكس المركز الهام الذي يمكن أن تصله المرأة الفلسطينية، موضحاً أن الدكتورة عدس لها حضور هام ومشهود في الكلية، عبر سلسلة من النشاطات والأبحاث التي تمكّنت من إنجازها خلال فترة زمنية قصيرة.

وكانت الدكتورة عدس قد حصلت على شهادة البكالوريوس من كلية القانون في جامعة النجاح وبتفوق، قبل أن تكمل دراسة الماجستير في جامعة زايد في إمارة أبوظبي بمنحة تفوق من جامعة النجاح والسلطة الفلسطينية.

واستكمالاً لتميّزها تفوقت الدكتورة عدس في دراستها للماجستير لتحصل على منحة التعليم العالي الفلسطيني لإكمال دراسة الدكتوراه في تونس، متوجةً ذلك بكونها أول فلسطينية تحصل على شهادة الدكتوراة في القانون الجنائي الاقتصادي.