وفد من القائمة المشتركة يطلع على انتهاكات الاحتلال بحق أهالي العيسوية

القدس-"القدس"دوت كوم- زكي أبو الحلاوة - زار وفد من نواب القائمة المشتركة، يرافقهم نشطاء يهود، قرية العيساوية للوقوف عن كثب عما يحري من قمع وملاحقة من الشرطة الاسرائيلية.

وضم الوفد كلا من النواب أيمن عودة وأحمد الطيبي وأسامة سعدي وعوفر كسيف بالإضافة للمرشحين وليد طه وإيمان ياسين خطيب.

وتجول الوفد في شوارع العيساوية واستمع من فعاليات البلدة عن الاجراءات التعسفية ضد الاهالي رجالا ونساءً واطفال.

وشدد النائب عودة رئيس القائمة المشتركة على اهمية ايصال رسالة للإعلام الغربي والاسرائيلي عما يجري مشيدا بوقفة اهالي العيساوية القوية والصامدة. ومؤكدا على أن كل ممارسات الاحتلال والاستيطان في القدس باطلة ومرفوضة.

من جهته، قال النائب أحمد الطيبي، رئيس لجنة القدس في القائمة المشتركة، "إننا هنا مرة اخرى لأننا نتواجد دوما مع أهلنا الصامدين في القدس وأحيائها وأزقتها، وأن ما تقوم به شرطة الاحتلال هو عملية انتقام قومجيه عنصريه لمحا،لة كسر شوكة وصمود أهل العيساوية ولكن الفشل هو مصير هذه السياسة لان أهالي العيساوية مدرسه بالصمود".

وعبر خضر عبيد مدير مدرسة العيسوية، عن قلق الأهالي من مصير الاف الطلبة عشية افتتاح العام الدراسي القادم .

كما شدد، عمر عطية، رئيس جمعية يد واحدة في العيساوية، على همجية الشرطة ومحاولتها زرع أسلحه لعرض بطولات مزيفة وإنه على يقين بأن أطفال العيساوية لن يخضعوا لعنصرية الاحتلال.

كما اشاد اسامة سعدي وعوفر سيف ووليد طه وايمان خطيب بصمود وشجاعة اهالي العيساوية وتم الاتفاق على تنسيق جولات تضامنية واحتجاجية في الأيام القادمة أيضا.