بيروت تحتضن لقاءً لقيادات من حماس وحزب الله

بيروت - "القدس" دوت كوم - التقى ممثل حركة حماس في لبنان أحمد عبد الهادي، أمس الاثنين، بمسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله النائب السابق حسن حب الله، في العاصمة اللبنانية بيروت.

ورافق عبد الهادي، مسؤول العلاقات السياسية والإعلامية عبد المجيد العوض، فيما حضر عن حزب الله عطاالله حمود، حيث ناقش الجانبان آخر الأوضاع في فلسطين والمنطقة، والوضع الفلسطيني في لبنان.

وقدم عبد الهادي، التهنئة لحزب الله بمناسبة الذكرى الـ13 "لانتصار المقاومة في تموز 2006"، معتبرًا أن هذا الانتصار مثّل معادلة ردع كبيرة في الصراع مع الاحتلال.

وأكد على أن إجراءات وزارة العمل اللبنانية بحق العمال الفلسطينيين في لبنان هي قرارات مجحفة وخطيرة في هذا التوقيت الذي تتعرض فيه قضية اللاجئين إلى محاولات كبيرة من أجل تصفيتها وإنهائها، مطالبًا بضرورة أن يتخذ قرار في الحكومة اللبنانية بتجميد هذه الإجراءات، وإفساح المجال للحوار اللبناني الفلسطيني لإيجاد حلول مناسبة تمكّن اللاجئين الفلسطينيين من العيش بكرامة، والمحافظة على حق العودة، ولمقاربة الملف الفلسطيني في لبنان من كافة جوانبه.

بدوره، اعتبر حب الله "انتصار تموز" هو انتصار لمحور المقاومة كله، مؤكداً وقوف حزب الله إلى جانب مطالب الشعب الفلسطيني وحقوقه في لبنان.