اعتقال قيادي مقرب من زعيم "داعش" في الأنبار

بغداد- "القدس" دوت كوم- أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الاثنين، اعتقال قيادي بارز في تنظيم الدولة الاسلامية أو ما يعرف بـ (داعش) مقرب من زعيم التنظيم أبوبكر البغدادي، وذلك في عملية أمنية بمحافظة الأنبار غربي البلاد.

وقالت الوزارة في بيان إن أجهزة الاستخبارات تمكنت من "الإطاحة بأحد أبرز الارهابيين في هيت بالأنبار"، وذلك في "عملية استخبارية استندت الى معلومات دقيقة وبكمين محكم".

وذكرت أن القيادي المعتقل "يشغل منصب الأمير العسكري لقاطع هيت قبل التحرير، ويعد أحد الارهابيين المقربين للمجرم ابو بكر البغدادي" دون أن تذكر اسمه.

وأضافت الوزارة أن "الارهابي المعتقل هو والد لعدد من الإرهابيين".

وتابع البيان أن هذا "الإرهابي قام بتهجير عدد من العوائل وإجبار أفراد الأجهزة الأمنية في مدينة هيت غرب الرمادي، على إعلان التوبة (ترك العمل في الاجهزة الامنية مثل الجيش والشرطة) وسحب أسلحتهم كما قام بتجنيد الشباب عنوة لتنظيم داعش الإرهابي".

وأشار البيان الى ان الارهابي المعتقل يعد "من أهم المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق احكام المادة الرابعة من قانون الارهاب".

وقالت الوزارة في بيان آخر، ان أجهزة الاستخبارات تمكنت من "اختراق وتفكيك خلية إرهابية تعمل ضمن منطقتي جزيرة الرمادي والكرمة بمحافظة الأنبار" وذلك "بعملية استخبارية نفذت وفق معلومات دقيقة ومتابعة مستمرة وبكمين محكم".

وأوضحت أن الخلية "كانت تخطط لاستقطاب عناصر جديدة وتنفيذ عمليات ارهابية في المحافظة"، مبيناً أنه تم"إلقاء القبض على الرؤوس الخمسة الأساسية في الخلية والذين يعدون من المطلوبين المهمين للقضاء بموجب مذكرات قبض وفق أحكام المادة أربعة إرهاب".

وأعلن العراق في ديسمبر من العام 2017 تحرير جميع أراضيه من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

لكن مناطق عراقية، خاصة المناطق الوعرة والصحراوية، مازالت تشهد هجمات تشنها خلايا تابعة للتنظيم المتطرف.

وتشن القوات العراقية عمليات تعقب وملاحقة مستمرة لخلايا "داعش".