نقابة العاملين بجامعة الأزهر تقرر إغلاق الجامعة احتجاجًا على تمديد مهمة الفرا

غزة-"القدس" دوت كوم- قرر مجلس نقابة العاملين في جامعة الأزهرء بغزة، مساء اليوم الاثنين، إغلاق أبواب الجامعة احتجاجًا على قرار مجلس أمناء الجامعة التمديد للدكتور عبد الخالق الفرا رئيسًا للجامعة لولاية جديدة بعد انقضاء ولايتين متتاليتين.

وقال المجلس في بيان له، إن عملية الإغلاق ستبدأ من صباح يوم غد الثلاثاء، وحتى إلغاء قرار تعيين الفرا رئيسًا للجامعة، داعيا جميع العاملين في الجامعة للاعتصام وعدم دخولها سواء في المبنى الرئيسي أو مبنى الكتيبة أو فرع المغراقة.

وبين أن فعالية الإغلاق تشمل مقر وموظفي مجلس الأمناء، إلى جانب إغلاق كلية الدراسات المتوسطة باعتبار أنها جزء لا يتجزأ من الجامعة إداريًا وماليًا.

واعتبر أن عملية التعيين مخالفة للنظام والقانون والعقل والمنطق، الأمر الذي يعني قيام مجلس الامناء بضرب القانون بعرض الحائط والعمل وفق أجندات لا تخدم المصلحة العليا للجامعة التي يفترض أنهم أمناء عليها، بل تخدم فئة محددة معروفة، وفق البيان.

وقال المجلس "إن المتابع لقرار استقالة رئيس مجلس الامناء أ.د. ابراهيم ابراش، الذي أوضح فيه التدخلات الخارجية غير القانونية والتي تدعو الى فرض رئيس الجامعة بعيدا عن النظام والقانون والعقل والمنطق، ليدرك جيدًا ما الذي يحدث، وأن مجلس الأمناء الحالي لا يملك من أمره شيئًا بل هم مجرد منفذين لتعليمات تصدر من جهة معينة بعيدًا عن نصوص النظام ومفاهيم العقلانية والمنطق".

وأضاف "إن القانون والعقل والمنطق لا يستوعب ما يحدث في الجامعة، وذلك بتعيين شخص فيها لمدة تزيد عن 10 سنوات للمرة الرابعة كرئيس للجامعة دون احترام للكفاءات والعقول التي تزخر بها الجامعة، هذه الجامعة التي تضم في جنباتها اكثر من 250 اكاديميًا، يحمل أكثر من خمسين منهم رتبة الاستاذية (بروفسور) الحق القانوني والطبيعي في هذا المنصب".

وتابع "إننا في مجلس نقابة العاملين كنا نتطلع إلى التزام مجلس الامناء بنصوص النظام وروحه وأن يكون مجلس تسيير أعمال بعد استقالة رئيس المجلس وأن يعمل العقل والمنطق، وأن لا يقبل الاملاءات والتدخلات الخارجية غير القانونية التي تفقده قيمته وجوهر وجوده وعمله، وبذلك يصبح مجلس الامناء غير أمين على هذه الجامعة طالما أن قراره ليس مستقلًا ولا ينبع من المسؤولية ولا يتناغم مع مصلحة الجامعة وطبيعة وجوده الان لتسيير الاعمال بعيداًعن اتخاذ قرارات مصيرية".