مصر: الحكم بإعدام ستة أشخاص في القضية المعروفة "كرداسة"

القاهرة-" القدس"دوت كوم- قضت محكمة مصرية، اليوم الإثنين، بإعدام ستة متهمين بعد إدانتهم بتأسيس جماعة مسلحة وقتل ثلاثة أشخاص، أحدهم شرطي في الفترة بين عامي 2013 و2015 في منطقة كرداسة بمحافظة الجيزة، جنوب غرب القاهرة.

وذكرت وكالة أنباء (الشرق الأوسط) الرسمية المصرية، أن "محكمة جنايات القاهرة قضت بإجماع الآراء، وعقب استطلاع رأي مفتي الديار المصرية، بإعدام 6 متهمين في القضية المعروفة إعلاميا بلجنة المقاومة الشعبية بكرداسة".

وشمل الحكم السجن المؤبد (25 عاما) بحق 41 متهما، والسجن المشدد 15 سنة ضد سبعة آخرين، والسجن ثلاث سنوات لمتهم حدث.

وبرأت المحكمة 14 شخصا في القضية، في حين انقضت الدعوى الجنائية ضد متهم واحد لوفاته.

وكانت النيابة العامة قد اتهمت 70 شخصا في هذه القضية بتأسيس وإدارة عصابة تحل اسم "لجنة المقاومة الشعيبة بناهيا وكرداسة" في العام 2013، بغرض الدعوة لتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، مستخدمين في ذلك أعمال الإرهاب والعنف، بحسب الوكالة.

وكشفت تحقيقات النيابة عن قيام بعض هؤلاء المتهمين بقتل ثلاثة أشخاص، أحدهم أمين شرطة في الفترة من سبتمبر 2013 إلى مايو 2015.

وتضمنت الاتهامات حيازة بنادق آلية سريعة الطلقات، مما لا يجوز ترخيصها، وذخائر وبنادق خرطوش ومواد مفرقعة.

وتشهد مصر هجمات ضد رجال الجيش والشرطة، طالت أيضا كنائس وسياحا، منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، الذي توفي قبل شهرين، والمنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو من العام 2013، بعد احتجاجات حاشدة طالبت برحيله عن الحكم.

وتبنى تنظيم "ولاية سيناء" الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية وجماعات مسلحة أخرى، أبرزها "حسم"، التي تصنفها السلطات بأنها الذراع المسلحة لجماعة الإخوان المسلمين، هذه الهجمات.