إدارة "النقب" تنتهك الأسرى طبياً

رام الله- "القدس" دوت كوم- أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير لها، أن إدارة معتقل "النقب" تتعمد استهداف الأسرى المرضى، وذلك بانتهاكهم طبياً وعدم تقديم العلاج اللازم لهم.

ورصدت الهيئة في هذا السياق، أبرز الحالات المرضية القابعة في المعتقل، ومن بينها حالة الأسير زياد حمودة (45 عامًا) من بلدة رنتيس شمال غرب رام الله، حيث يعاني من آلام حادة في الصدر ومن السعال ويتقيأ دمًا.

وفقد الأسير من وزنه 20 كغم، ونقل مؤخرًا إلى مشفى "سوروكا" لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة له، لكن لغاية اللحظة لم يبلغ بنتيجة الفحوص كما لم يتم تشخصيه وتقديم العلاج المناسب له.

ويمر الأسير كريم العمور (23 عامًا) من بلدة تقوع قضاء بيت لحم، بوضع صحي سيء، فهو يعاني من مشاكل في المعدة تُسبب له تشجنات حادة، لكن إدارة المعتقل تكتفي بإعطاءة إبر مسكنة فقط دون تقديم أي علاج حقيقي له.

أما عن الأسير شحادة حامد (35 عامًا) من بلدة سلواد قضاء رام الله، فهو يعاني من وجود حصوات في المرارة، وهو بحاجة ماسة لاجراء عملية جراحية بأسرع وقت ممكن، لكن عيادة المعتقل تماطل بتحديد موعد لاجراء العملية.