أعراض قلة النوم وأهم أسبابه

رام الله- "القدس" دوت كوم- قد يشعر بعض الناس بالانتعاش بعد 6 أو 7 ساعات من النوم. ومع ذلك، يحتاج معظم البالغين إلى نحو 8 ساعات من النوم كل ليلة ليشعروا بالراحة.

كيف لك الآن أن تعرف أنك تعاني قلة النوم؟ وما عدد ساعات النوم الكافية للإنسان؟ لتتعرف على عدد ساعات النوم الطبيعي، وأسباب قلة النوم وأضرارها، تابع هذا التقرير.

وفقًا لأبحاث مؤسسة النوم الوطنية الأمريكية، فإن عدد ساعات النوم الصحي تختلف حسب العمر. فعلى سبيل المثال، يتراوح عدد ساعات النوم الطبيعية بالنسبة للأطفال من سن 6 إلى 13 سنة، ما بين 9 و11 ساعة يوميًا.

وبالنسبة للمراهقين من سن 14 إلى 17 سنة، ما بين 8 إلى 10 ساعات يوميًا، وبالنسبة للبالغين من 18 إلى 64 سنة، ما بين 7 و9 ساعات يوميًا.

هناك العديد من الأسباب المحتملة لقلة النوم، من ضمنها عادات النوم، وخيارات نمط حياتك، وبعض الحالات الطبية.

بعض الأسباب طفيفة وقد تتحسن مع الرعاية الذاتية، في حين أن البعض الآخر قد يتطلب العناية الطبية.

قد تكون الشيخوخة إحدى مسببات قلة النوم، كذلك تسبب المشروبات الغنية بالكافيين قلة النوم، وقد يؤدي النوم في أثناء النهار، وعدم التعرض الكافي للشمس، والألم الجسدي، وبعض الأدوية إلى قلة النوم.

كذلك يؤدي الضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة الحديثة إلى الإخلال بالساعة البيولوجية، فالتعرض المتزايد له خلال الليل يزيد من إفراز مادة الميلاتونين المسؤولة عن تنظيم الإيقاع الحيوي للإنسان.

بالنسبة للكثير من الأشخاص عدم مراعاة عدد ساعات النوم قد يؤثر على الإجهاد، والقلق، والاكتئاب في النوم.

كما قد يتسبب هذا بحدوث مشاكل النوم الأخرى، مثل: اضطراب النوم، وتوقف التنفس في أثناء النوم.

و أيضاً متلازمة تململ الساقين (إحدى اضطرابات الجهاز العصبي، وتدفع الساقين إلى التحرك وقت النوم بشكل لا إرادي).