السفير الإيراني لدى بريطانيا: ناقلة النفط غادرت جبل طارق

لندن- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- أكد السفير الإيراني لدى بريطانيا حميد بعيدي نجاد، اليوم الاثنين، أن ناقلة النفط الإيرانية التي احتجزتها بريطانيا لأسابيع غادرت جبل طارق متجهة نحو المياه الدولية.

ونشر بعيدي نجاد على حسابه الشخصي بموقع التدوين المصغر (تويتر) تغريدة جاء فيها "في هذه المرحلة، نؤكد أن ناقلة النفط الإيرانية بدأت في التحرك نحو المياه الدولية".

وأظهرت بيانات من خدمة تتبع السفن "مارين ترافيك" أن السفينة التي ترفع العلم الإيراني أدريان داريا 1، وهو اسم جديد لناقلة النفط المحتجزة غريس 1، أبحرت قبيل منتصف ليل يوم الأحد بقليل باتجاه المياه الدولية، وفقا لما ورد في تقارير وسائل إعلام.

وكانت سلطات جبل طارق قررت يوم الخميس إطلاق سراح الناقلة ورفضت تاليا طلبا أمريكيا لاحتجازها مرة أخرى.

وقالت طهران اليوم إنها حذرت واشنطن من القيام بمحاولة أخرى لاحتجاز ناقلتها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي في مؤتمر صحافي"إيران أرسلت التحذيرات الضرورية للمسؤولين الأميركيين من خلال القنوات الرسمية بعدم القيام بمثل هذا الخطأ إذ سيكون له عواقب وخيمة".

وتم احتجاز ناقلة النفط في يوليو قبالة سواحل إقليم جبل طارق البريطاني من قبل قوات مشاة البحرية الملكية للاشتباه في محاولتها لنقل النفط إلى سوريا "في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي"، وهي اتهامات نفتها الحكومة الإيرانية.