رئيسا المكسيك وغواتيمالا سيجتمعان لمناقشة قضايا الهجرة إلى الولايات المتحدة

مكسيكو سيتي- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- قال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور يوم الأحد إنه سوف يجتمع قريبا مع الرئيس الغواتيمالي المنتخب أليخاندرو جياماتي لمناقشة قضايا الهجرة.

وأفاد الرئيس أن الجانب المكسيكي قد اجتمع بالفعل مع رئيسي السلفادور وهندوراس لتعزيز مبادرة متعددة الأطراف لتحفيز التنمية الإقليمية والحد من الهجرة الجماعية من أمريكا الوسطى إلى الولايات المتحدة.

وأدلى لوبيز أوبرادور بهذه التصريحات خلال جولة في ولاية أواكساكا بجنوب المكسيك، حيث سيلتقي مع جياماتي، الذي سيتولى منصبه في يناير.

وأصبح وقف تدفق المهاجرين من جنوب المكسيك وأمريكا الوسطى، الذين يفرون من الفقر، قضية ذات أولوية بالنسبة للمكسيك.

وقال الرئيس "لقد قررنا حفز تنمية جنوب وجنوب شرق المكسيك ودعم الدول الشقيقة لنا في أمريكا الوسطى من خلال برامج التخفيف من حدة الفقر".

وتشترك غواتيمالا والمكسيك في 963 كيلومترا من الحدود، وتعد المكسيك ثاني أكبر شريك تجاري للبلاد، بعد الولايات المتحدة، وفقا لوزارة الخارجية المكسيكية.