حكومة الوفاق الليبية والولايات المتحدة تبحثان التعاون الأمني

القاهرة- "القدس" دوت كوم- بحثت اليوم الأحد حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا والولايات المتحدة التعاون الأمني بين الجانبين.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الداخلية الـمفوض فـتحي بـاشاغا مع السفير الأمـريكي الجديد لـدى لـيبيـا، بـمناسبة تـعيينه، بحسب بيان نشرته الوزارة في صحفتها على موقع فيسبوك اليوم الأحد.

وقال البيان "قـد تـم خـلال هـذا اللـقاء بـحث سـبل تـطوير الـعلاقات الـثنائية بـين الـبلديين فـي عـدة مـجالات أمـنية والـتعاون مـع الـمؤسسات الأمـنية الأمـريكية الـمختصة فـي مـجالات الـمعلوماتية والـجنائية، سـواء كـان مـنها مـختصاً بـمكافحة الإرهـاب والـمخدرات ومـنها مـا هـو مـختصاً فـي مـجال إنـفاذ الـقانون، هـذا فـيما يـتعلق بـتطوير عـمل الـوزارة مـع الـجانب الأمـريكي".

وأضاف البيان " أمـا فـيما يـخص الـجانب الـسياسي فـقد كـان هـذا اللـقاء طـويلاً ومـثمراً للـغاية مـع الـسفير الأمـريكي الـجديد، حـيث تـم الـتطرق فـي هـذا اللـقاء إلـى الأوضـاع الأمـنية والـسياسية جـراء الـعدوان الـغاشم التذي تـعرضت لـه الـعاصمة طـرابلس مـن قـبل حـفتر ومـليشياته".

وتابع البيان "وقد أكد وزير الداخلية لسعادة السفير أن حكومة الوفاق الوطني هـي الـحكومة الـشرعية الوحيدة والـمعترف بـها دولـياً وذلك وفـق الـقرار (2259) الصادر عن مجلس الأمن الدولي".

يشار إلى أن ما يسمى بالجيش الوطني الليبي يشن منذ شهر نيسان/ابريل الماضي هجوما لتطهير طرابلس، مقر حكومة الوفاق، مما سماهم بـ"الميليشيات الإرهابية". من جانبها، دفعت حكومة الوفاق ،المدعومة دوليا،بقوات للتصدي للهجوم .