الشرطة الروسية تعتقل سياسياً معارضاً فور خروجه من السجن

موسكو- "القدس" دوت كوم- اعتقلت الشرطة الروسية، اليوم الأحد السياسي المُعارض، إليا ياشين، مجددا بعد خروجه من سجن في موسكو مباشرة، حيث كان يقضي حكما لانخراطه في احتجاجات مناهضة للحكومة.

ويُتهم ياشين، وهو أحد المقربين من بوريس نيمتسوف، وهو نائب سابق لرئيس الحكومة كان قد قتل عام 2015، بالدعوة إلى مظاهرات حاشدة، حسبما ذكرت الشرطة في مقطع فيديو نشره ياشين على تويتر.

وقال السياسي، وهو من موسكو، عبر تويتر إنه تم إطلاق سراحه بعد 10 أيام من الاعتقال الساعة الواحدة مساء بالتوقيت المحلي (1000 بتوقيت جرينتش). ومع ذلك، قال إن أشخاصا يرتدون زيا رسميا وسيارة ترحيلات كانوا بانتظاره.

وكان ياشين يخطط لخوض انتخابات مجلس المدينة المقررة في 8 أيلول/سبتمبر. ومع ذلك، وعلى غرار العديد من مرشحي المعارضة، تم رفض ترشيحه بسبب أخطاء إدارية مزعومة.

يشار إلى أن زعيم المعارضة أليكسي نافالني، يقضي كذلك عقوبة بالسجن إلى جانب العديد من المعارضين الآخرين.

واحتشد عدد من أنصار المعارضة السياسية الروسية في أنحاء موسكو أمس السبت للمطالبة بالإفراج عن السجناء السياسيين وإجراء انتخابات حرة.

وتشهد موسكو منذ عدة اسابيع احتجاجات بسبب عدم السماح للعديد من مرشحي المعارضة خوض انتخابات مجالس المدن.