الرئيس العراقي: لن نقبل بأن تكون أرضنا ساحة صراع للأخرين

بغداد- "القدس" دوت كوم- أكد الرئيس العراقي برهم صالح أن الرئاسات العراقية الثلاث (الجمهورية، الحكومة، البرلمان) مجمعة على أنه لن يتم القبول بتحويل الأراضي العراقية إلى ساحة صراع للأخرين.

ونقل بيان صدر عن الرئاسة العراقية اليوم الأحد عن صالح قوله في كلمة له، خلال زيارته مبنى وزارة الدفاع العراقية "إن العراق لا يريد أن يتحول مرة أخرى إلى ساحة تناحر وصراع إرادات على حساب أرواح العراقيين وأموالهم، وهذا يعتمد على المؤسسة الرصينة الوطنية التاريخية للجيش العراقي، كجيش وطني مترفع عن السياسة يحمي النظام والدستور ويدافع عن الوطن".

وأضاف أن "سياسة الأمن القومي العراقية، والسياسة الخارجية للعراق المجمع عليها في الرئاسات الثلاث ومن القوى السياسية هي ان يكون العراق اولاً، وان لا يتم القبول بتحويله إلى ساحة صراع للاخرين"، مشيدا بدور "القوات الامنية في المعارك ضد تنظيمات (داعش) الارهابية"، مؤكداً أن "الحرب التي خاضها الجيش العراقي ليس دفاعاً عن الشعب العراقي فقط بل عن الانسانية جمعاء".

وتابع صالح "أن مؤسسة الجيش بحاجة إلى اهتمام جدي لتعزيزها ودعمها بكل الامكانات المتاحة، مبيناً أن "العراق يعيش اليوم تحولات مهمة، وتحديات كبيرة ، أهمها البناء والاعمار، استناداً إلى الانتصارات التي تحققت ضد العصابات الارهابية بفضل تضحيات المقاتلين من الجيش والشرطة والحشد الشعبي والبشمركة وأبناء العشائر، والانتقال إلى تحقيق فرص عمل للشباب العاطل وتسخير موارد البلد لخدمة العراقيين".

ويأتي حديث الرئيس العراقي عن ضرورة إبعاد بلاده عن أي صراع يمكن ان تشهده المنطقة في ظل التوتر المتزايد في العلاقات بين الولايات المتحدة الامريكية وايران، والذي تصاعد أخيرا بشكل كبير بعد سلسلة الهجمات التي تعرضت لها عدة سفن في مياه الخليج والعقوبات المشددة التي فرضتها الادارة الامريكية على طهران.