اشتية : لا يوجد تنمية حقيقية تحت الاحتلال

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال رئيس الوزراء د. محمد اشتية انه لا يوجد تنمية حقيقية تحت الاحتلال وإن وجدت فلها سقف محدود، فإسرائيل تسيطر باحتلالها على الحدود والأرض والمياه والطاقة، وكافة مدخلات العملية الانتاجية".

وأضاف اشتية: "وضعنا استراتيجية هدفها الانفكاك عن العلاقة التي فرضها علينا الاحتلال، وسنعمل على تعزيز المنتج الوطني في الطريق نحو الاستقلال الكامل عن الاحتلال".

جاء ذلك خلال استقباله، اليوم الأحد، في مكتبه برام الله، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الياباني كينجي واكاميا، والوفد المرافق له، بحضور السفير الياباني لدى فلسطين تاكيشي اوكوبو.

وتابع رئيس الوزراء: "اسرائيل تدمر أي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية، سواء من خلال تهويد القدس، وطمس الرواية الإسلامية والمسيحية عنها، أو من خلال مصادرة المزيد من الأراضي في الضفة الغربية لخدمة التوسع الاستيطاني".

وأردف: "إسرائيل لم تعد تحترم الاتفاقيات الموقعة معها، ولن نقبل باستمرار الوضع القائم، ونريد من اليابان والدول التي لم تعترف بدولة فلسطين الى المسارعة والاعتراف بها كإجراء احترازي، وردا على مبادرة ترمب والخطوات الاسرائيلية نحو مصادرة الأراضي الفلسطينية"

وثمّن رئيس الوزراء الدعم الياباني المستمر لفلسطين، لا سيما مشروع ممر السلام والازدهار، آملا باستمرار الدعم حتى إقامة الدولة المستقلة.