سنغافورة تؤكد أهمية الحياد في الصراع بين أمريكا والصين

سنغافورة-"القدس"دوت كوم- ذكر رئيس وزراء سنغافورة، لي هسين لونج، اليوم الأحد أن اقتصاد البلاد سيعاني إذا ازدادت سوءا العلاقات بين الولايات المتحدة والصين، لكن الدولة المدينة يجب أن تبقى مستقلة في الصراع بين أكبر شريكين تجاريين لها.

ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء، عن رئيس الوزراء، قوله في خطاب بمناسبة العيد الوطني السنوي، "لدينا تاريخنا وثقافتنا الخاصة، وأيضا وجهات نظرنا الخاصة ومواقفنا السياسية حول الشؤون الحالية. يجب دائما أن يكون لدينا مبادئ في نهجنا ولا نتأثر بالعواطف".

ووصف رئيس الوزراء الولايات المتحدة بأنها شريك أمني واقتصادي رئيسي لسنغافورة، حيث أن لديهما صفقات بشأن معدات عسكرية وتدريب قوات واستثمارات. وفي الوقت نفسه فإن الصين أكبر سوق تصدير لسنغافورة ولدى سكان الدولة المدينة أغلبية عرقية صينية.

وأضاف أن الولايات المتحدة يجب أن تستوعب الصين التي تتسم بقوة ونفوذ متزايدين كبيرين، بينما يجب أن تأخذ الصين بوصفها قوة صاعدة مصالح الدول الأخرى وآرائها بعين الاعتبار.