شاكيد وبينيت يدعوان إلى تطبيق السيادة على الضفة

رام الله- "اقدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- دعت إيليت شاكيد زعيمة حزب اليمين الجديد، وحليفها نفتالي بينيت، اليوم الأحد، إلى تطبيق السيادة الكاملة على المستوطنات والمناطق التابعة "لإسرائيل" في الضفة الغربية.

جاء ذلك خلال زيارة قاما بها إلى مجمع مستوطنات غوش عتصيون والذي شهد عمليتين مؤخرًا أدتا إلى مقتل جندي وإصابة مستوطنين.

وقالت شاكيد "يجب تطبيق السيادة على غوش عتصيون، هناك إجماع على ذلك، ومن ثم تطبيق السيادة على كافة المناطق."

وشددت على ضرورة استغلال وجود الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قائلةً "يجب أن نستفيد من عصر وجود رئيس متعاطف معنا داخل البيت الأبيض وأن نطبق القانون الإسرائيلي".

وتطرقت لقضية الانتخابات الإسرائيلية، مشيرةً إلى أن حزبها سيوصي بأن يكون بنيامين نتنياهو رئيسًا للوزراء، معربةً عن أملها في أن يتم التوصل إلى اتفاق مع الليكود من أجل تشكيل حكومة يمينية.

من جانبه، قال بينيت، إن الردع يتآكل، ويزداد الفلسطينيون جرأة يومًا بعد يوم.

كما دعا إلى ضرورة اتخاذ إجراءات ضد الفلسطينيين بدلاً من أن يستيقظ الإسرائيليون على خطف جندي.