الزعفران أغلى أنواع التوابل في العالم ذو فوائد صحية عديدة

رام الله- " القدس" دوت كوم- موقع الطبي- الزعفران هو نوع من التوابل يُستخلص من زهور (crocus sativus Linné) وينمو في الشرق الأوسط وأجزاء من أوروبا وهو أكثر شيوعًا في إيران والهند واليونان.

تُزهر زهرة الزعفران لمدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع خلال شهري أكتوبر ونوفمبر فقط، وتنتج الزهرة الحمراء الداكنة والتي تتم إزالتها بعناية باليد وتجفيفها للحصول على التوابل من الزعفران.

يعتبر الزعفران أحد أغلى التوابل في العالم لأنه يستغرق ثلاث سنوات من وقت زراعته على هيئة بذور الزعفران لإنتاج الزهور، كما أنه يجب أن يتم حصاده باليد وتُستخدم كمية كبيرة من الأزهار المجففة للحصول على كيلوجرام واحد من توابل الزعفران.

وقد تم استخدام الزعفران منذ القِدَم لأغراض الطهي لإضافة اللون والنكهة للأطعمة وصبغ النسيج وصناعة بعض العطور، ويُعتقد أن الناس استخدموا الزعفران منذ 3500 عام لمعالجة قائمة طويلة من الحالات الصحية.

استخدامات وفوائد الزعفران

ما هي الفوائد الصحية للزعفران؟

الفوائد والخصائص الطبية لهذه التوابل ذات الأسعار العالية تجعل منها مكون ثمين من مكونات الطهي القيّمة في جميع أنحاء العالم. فهي تشتمل على خصائص طبية كثيرة منها:

مضاد للاكتئاب

وجدت دراسة قديمة في مجلة علم الأدوية العرقية (Journal of Ethnopharmacology) أن الزعفران فعال مثل عقار فلوكسيتين (بروزاك) في علاج الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط.

كما أظهرت دراسة في مجلة الطب التكاملي (Journal of Integrative Medicine) فعالية استخدام الزعفران لعلاج الاكتئاب لدى البالغين فوق 18 سنة

وجد الباحثون أن الزعفران يحسّن الأعراض للأشخاص الذين يعانون من نوع كبير من أنواع الاكتئاب وهو (major depressive disorder).

هذا قد يجعل من التوابل بديلاً جيدًا للأشخاص الذين لا يتجاوبون مع الأدوية المضادة للاكتئاب بشكل جيد.

الحفاظ على صحة القلب

يحتوي الزعفران على العديد من المكونات الكيميائية المختلفة التي قد تساعد على خفض ضغط الدم وخفض مستويات الكوليسترول وثلاثي الجليسريد وتوفير الحماية ضد أمراض القلب.

وجدت دراسة بشرية أقدم في مجلة العلوم الطبية الهندية (Indian Journal of Medical Sciences) أن الزعفران يقلل من احتمال أن يسبب الكوليسترول السيئ تلف الأنسجة.

يعتقد الباحثون أن الخصائص المضادة للأكسدة للزعفران قد يكون لها تأثير وقائي ضد أمراض القلب أيضاً.

علاج مشاكل الدورة الشهرية

يمكن أن تسبب متلازمة ما قبل الحيض (PMS) مجموعة متنوعة من الأعراض غير المريحة من تقلبات المزاج إلى الأعراض الجسدية، وبعض النساء يتأثرن أكثر من غيرهن.

بالنسبة لأولئك اللاتي تردن الراحة ولكنهم لا يرغبون في الاعتماد على الأدوية، فقد يكون الزعفران بديلاً جيدًا.

وهناك بحث في مجلة طب النساء والتوليد (Journal of Psychosomatic Obstetrics & Gynecology) أظهر أن الزعفران علاج فعّال للاضطرابات المزعجة السابقة للحيض.

وهناك دراسة أخرى في المجلة الدولية لأمراض النساء والولادة (International Journal of Obstetrics & Gynaecology) وجدت أن الزعفران يمكن أن يستخدم كعلاج جيد لتقليل أعراض الدورة الشهرية لدى النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 20 و 45 سنة. ووجد الباحثون أن 15 ملجم من الزعفران مرتين يومياً فعال لتخفيف هذه الأعراض.

تقوية الذاكرة

يحتوي الزعفران على مادتين كيميائيتين هما (crocin و (crocetin حيث يعتقد الباحثون أنها قد تساعد في التعلم ووظائف الذاكرة.

وجدت دراسة نُشرت في بحوث العلاج (Phytotherapy Research) أن الزعفران يساعد على تحسين مشاكل التعلم والذاكرة.

يوضح هذا البحث أيضاً أن الزعفران قد يساعد في علاج بعض الأمراض التي تصيب المخ مثل مرض ألزهايمر ومرض الشلل الرعّاشي (باركنسون).

الوقاية من السرطان

الزعفران غني بكل من مضادات الأكسدة والفلافونيدات (flavonoids).

مضادات الأكسدة فهي تساعد على حماية الجسم من الجذور الحرة (free radicals)

الفلافونيدات فهي مواد كيميائية توجد في النباتات وتساعد النبات على حماية نفسه من الفطريات

وقد وجدت مراجعة أجريت عام 2015 في مجلة الطب التقليدي والتكميلي (Journal of Traditional and Complementary Medicine) أن التركيب الكيميائي للزعفران قد يكون فعالاً في منع وعلاج العديد من أنواع السرطان المختلفة، ولكن الباحثين يشيرون إلى أن هناك حاجة للمزيد من الدراسات لتأكيد المعلومات.

استخدامات الزعفران

استخدامات الزعفران في الطب الشعبي

علاج التشنجات، الربو، التشنج القصبي، متلازمة الطمث، مرض الكبد والآلم. إلا أن الجمعية الألمانية (German Commission E) قيّمت استخدام الزعفران لعلاج الربو والتشنجات تقييماً سلبياً.

لتهدئة وتنشيط عمل الجهاز الهضمي، وعلاج أمراض المعدة والحد من أوجاعها وتخفيف التوتر.

كان ولا يزال يُستخدم كمُنشط، مثير للشهوة الجنسية ومُضاد للاكتئاب.

يُستخدم في طب الايورفيدية الشعبي الهندي كـ Adaptogen؛ للعمل على موازنة الهرمونات والتحكم في الاستجابة للضغط النفسي والتوتر.

يُستخدم كعلاج داعم لعدة أنواع من السرطان (يجب استشارة الطبيب قبل تجربته).

مُنشط لأمراض القلب والجهاز العصبي يعمل على تنظيم الدورة الشهرية وزيادة تدفقها.

علاج طارد للبلغم.

علاج ارتفاع حرارة الجسم، السوداوية، وتضخم الكبد.

علاج للأرق، الحصبة، الدوسنطاريا (الزُحار)، اليرقان والكوليرا.

مُسكّن، مُدر للبول، مُحفّز للمناعة، ويمنع تكوُّن الخثرات.

لتخفيض ضغط الدم وعلاج الصدفية.

يُستخدم موضعياً كنوع من الدهان لعلاج أمراض البشرة كحب الشباب.

صناعة النسيج كنوع من أنواع الصبغة، تحضير العطور وأعواد البخور.

استخدامات الزعفران المثبتة في الدراسات الحديثة

الزعفران مُضاد للأكسدة

قامت إحدى الدراسات بإضافة 100 مللغرام من الزعفران إلى الحليب وبحث تأثيره على مجموعتين من المُتطوعين: مُتطوعين مُصابين بمرض القلب التاجي ومُتطوعين في صحة جيدة. وتمّت مُقارنتهم بمُتطوعين التزموا بتناول الحليب فقط (دون إضافة زعفران).

أظهرت النتائج أن المُتطوعين الذين التزموا بتناول الحليب بالزعفران لمدة 6 أسابيع تطورت حالة مضادات الأكسدة في أجسادهم.

قابلية البروتين-الدهني (lipoprotein) للأكسدة قلّت بنسب جيدة، بينما الأشخاص الذين التزموا بتناول الحليب الخالي من الزعفران لم تتغير أو استمرت حالة الأكسدة في الازدياد.

استخدامات أخرى

في دراسات دوائية تم التأكيد على الطب الشعبي في استخدام الزعفران كعلاج مُضاد للاكتئاب وأن له تأثيراً في الوقاية من الأورام.

مستخلصات الزعفران من الكروستين (crocetin) لها خصائص مُضادة للأورام (antitumour effects)، خصائص التقاط الجذور الحرة (radical scavenger properties) وتعمل على التقليل من الدهنيات (hypolipaemic effects).

مُضاد للحكة الجلدية وله تأثير مُرطب ومُطرّي للجلد.

وُجد أن الكروسيتن (المُركب النشط في الزعفران) يعمل على حماية القلب من الأمراض (كتضخم القلب).

يُؤثر على تدفق الدم للعين وعلى وظائف الشبكية لذلك فهو يقي من نقص تروية العين، ومرض التنكُس البُقعي المُرتبط بالسن والذي ينتُج عنه العمى.

استخدامات الزعفران المثبتة في دراسات أُجريت على حيوانات التجربة

مُضاداً لمرض الزهايمر.

يعمل كمُضاداً للسُعال.

يعمل على تقليل دُهنيات الدم.

يعمل كمُضاداً للتشنج.

مُضاد استقبال الآلم (Antinociceptive) ومُضاد للالتهابات.

له نشاط مُضاد للسكري.

مُضاد لمرض باركنسون.