صور| غزة تشيع أبناءها الثلاثة

غزة- "القدس" دوت كوم- شيع مواطنون، اليوم الأحد، جثامين ثلاثة شهداء قتلتهم قوات الاحتلال الإسرائيلي على الحدود الشمالية الغربية لقطاع غزة منتصف الليلة الماضية.

وانطلقت مواكب الشهداء من المستشفى الأندونيسي باتجاه جباليا وبيت لاهيا، لإلقاء نظرة الوداع عليهم قبل أداء صلاة الجنازة ودفنهم في المقابر القريبة من منازلهم.

ورفع المتظاهرون العلم الفلسطيني ورايات الفصائل، وسط ترديد شعارات غاضبة تدعو المقاومة للرد على جريمة استهداف الشبان الثلاثة.

وقالت وزارة الصحة في غزة، إن الشهداء هم: محمود عادل الولايدة (24 عامًا)، ومحمد فريد أبو ناموس (27 عامًا) ومحمد سمير الترامسي (26 عامًا)، ووصلت جثامينهم إلى المستشفى الأندونيسي.

ونددت حركتا حماس والجهاد الإسلامي بمواصلة الاحتلال استهداف الشبان على الحدود، حيث اتهم عبد اللطيف القانوع الناطق باسم حماس الاحتلال بمواصلة استخدام القوة المفرطة وارتكاب الجرائم المنظمة بحق أبناء الشعب الفلسطيني الثائرين بوجه الحصار والظلم والإرهاب في القدس المحتلة والضفة الغربية وقطاع غرة.

وأضاف "هذه جريمة نكراء جديدة يرتكبها الاحتلال بقتل وإصابة 4 شباب وهو ما يعكس سلوكه الوحشي".

وتابع "حالة الغضب والضغط التي يعيشها أبناء شعبنا ستنفجر في وجه الاحتلال ما لم يرفع الحصار عن قطاع غزة، ويوقف جرائمه وارهابه المنظم واقتحامه المتكرر للمسجد الأقصى".

وواصل "إن عجز المجتمع الدولي وصمته يشجع الاحتلال الصهيوني على استمرار الحصار على قطاع غزة وارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات وهو ما يتناقض مع القوانين الدولية والإنسانية".

فيما حملت حركة الجهاد الإسلامي، الاحتلال المسؤولية عن جرائمه البشعة بحق الشعب الفلسطيني.

وأكدت الحركة حق الشعب الفلسطيني في المقاومة والتصدي لكل أشكال العدوان الإسرائيلي.

36b73e69-2a4b-453f-8c50-6551785d2fc5

38a1028b-137b-4e8c-9116-b99231ac1e4e

46fe27f2-0dfb-4b99-8d00-aac2c3551411

75c5659a-0254-4f93-a84c-7f1ba29e819f

833c2086-2134-47cd-b0cb-21e2e114df6d

f01e4251-e389-443c-bf3b-0e4c8e5b18a3