الحوثيون يُعلنون تعيينهم سفيراً فوق العادة ومُفوّضاً لليمن لدى طهران

صنعاء- "القدس" دوت كوم- أعلنت جماعة الحوثي في اليمن، السبت، تعيين سفير في إيران، بالتزامن مع زيارة يقوم بها وفد من الجماعة إلى طهران.

وذكرت قناة (المسيرة) الناطقة باسم الحوثيين أن "قراراً جمهورياً صدر السبت بتعيين إبراهيم محمد محمد الديلمي، سفيراً فوق العادة ومفوضاً للجمهورية اليمنية لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

والديلمي قيادي حوثي بارز، وهو عضو في المكتب السياسي للجماعة الشيعية.

وشغل الديلمي عدة مناصب في جماعة الحوثي، منها مدير قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين.

ونقلت القناة عن المتحدث الرسمي للحوثيين محمد عبدالسلام، قوله إن هذه الخطوة "تأتي تعزيزاً للعمل المؤسسي الرسمي في إطار المجلس السياسي الأعلى (أعلى هيئة لدى الحوثيين) وحكومة الإنقاذ" غير المعترف بها من المجتمع الدولي.

ويعترف المجتمع الدولي بشرعية الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وحكومته المدعومة من السعودية، التي تقود تحالفاً عسكرياً عربياً في اليمن لمواجهة الحوثيين منذ آذار من العام 2015.

ويأتي الإعلان عن هذا التعيين بعد أيام من وصول وفد من الحوثيين برئاسة عبدالسلام وعضوية الديلمي وآخرين، إلى إيران ولقائه بالمرشد الأعلى علي خامنئي.

وقال رئيس الوفد الحوثي إنهم عقدوا السبت لقاء مع سفراء بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا لدى طهران بحضور ممثلين عن الجانب الإيراني.

وناقش اللقاء الوضع في اليمن والمنطقة.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها جماعة الحوثي عن تعيين سفير.

ودعا زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي، في خطاب متلفز اليوم "الدول العربية والإسلامية إلى إعادة العلاقات الرسمية مع اليمن، بما فيها التمثيل الدبلوماسي".

وقال إن "زيارة الوفد الوطني لطهران جاءت في سياق التمهيد لعودة العلاقة الرسمية والتمثيل الدبلوماسي مع الجمهورية الإسلامية في إيران".

واعتبر الحوثي أن "العلاقة مع إيران، التي كانت تخدم الشعب اليمني قبل تجميد النظام السابق لها خشية السعودية، ستكون أفضل من الماضي".

وكانت حكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، المعترف بها دوليا، قد أعلنت في أكتوبر من العام 2015، قطع علاقاتها مع إيران.

وتتهم الحكومة اليمنية طهران بالتدخل في الشأن اليمني ودعم جماعة الحوثي.

ويسيطر الحوثيون على العاصمة اليمنية صنعاء منذ سبتمبر من العام 2014.