الشرطة: لا نعلم بإقامة نشاط لتجمع المثليين في نابلس وسنمنع أي نشاط لهم

رام الله- "القدس"دوت كوم- أكدت الشرطة على لسان الناطق باسمها العقيد لؤي ارزيقات مساء اليوم السبت، أنها ستمنع أي نشاط لتجمع المثليين الجنسيين المسمى "قوس"، مؤكدة "عدم علمها بإقامة أي مؤتمر لهذا التجمع في الأيام الماضية بمدينة نابلس تحت عنوان (هوامش)".

وبين ارزيقات في تصريح له، أن مثل هذه النشاطات تعتبر ضربا ومساسا في المثل والقيم العليا للمجتمع الفلسطيني الذي حافظ عليها على مر التاريخ، وهي تصرفات لا تمت للأديان السماوية ولا للعادات والتقاليد الفلسطينية، وخاصة في مدينة نابلس التي تتميز بعاداتها وتقاليدها وتاريخها العريق وارتباطاتها العائلية، فيما أكد ارزيقات أن هناك جهات مشبوهة تحاول خلق الفتنة والمساس بالسلم الأهلي للمجتمع الفلسطيني.

وأكد ارزيقات أن الشرطة لن تسمح بنزع الثقة بين المواطنين، وأنها ستعمل على ملاحقة القائمين على هذا التجمع، وأنهم سيقدمون إلى الجهات القضائية حال إلقاء القبض عليهم، ودعا ارزيقات المواطنين للتواصل مع الشرطة والإبلاغ عن أي شخص له علاقة بهذا التجمع، مع ضمان سرية المعلومات التي سيقدمها للشرطة.