اليمن: المجلس الانتقالي الجنوبي يعلن سيطرته على المؤسسات الحكومية في عدن

صنعاء- "القدس" دوت كوم- د ب أ- أكد مصدر يمني مسؤول، اليوم السبت، استمرار سيطرة قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المطالب بانفصال شمال اليمن عن جنوبه، على المؤسسات الحكومية والنقاط الأمنية في مدينة عدن، جنوب اليمن.

وقال المصدر، إن قوات الحزام الأمني لم تنسحب من المواقع التي سيطرت عليها خلال الأيام الماضية، ولا تزال متحكمة بمقرات ومعسكرات الدولة في عدن والنقاط الأمنية بداخل المدينة التي أعلنتها الحكومة عاصمة مؤقتة للبلاد.

وأوضح أن قوات الحزام سلمت في وقت سابق اليوم بعض النقاط الأمنية القريبة من القصر الرئاسي"معاشيق" للجنة المشكلة من السعودية، من ثم تم تسليمها إلى قوات الحرس الرئاسي، "إلا أن الحزام استعاد تلك النقاط مجدداً".

وأشار المصدر إلى أن طيران التحالف حلق يوم امس بعلو منخفض في أجواء مدينة عدن مع فتح حاجز الصوت، وألقى قنابل ضوئية عليها.

وفي وقت سابق اليوم، اعلن التحالف العربي بدء المجلس الانتقالي وتشكيلاته العسكرية في الانسحاب والعودة إلى مواقعه السابقة قبل الأحداث الأخيرة، وتسليم مقرات الحكومة اليمنية وبإشراف من التحالف.

وثمن البيان استجابة الحكومة اليمنية الشرعية للدعوة لضبط النفس أثناء الأزمة وتغليبها لمصالح الشعب اليمني، ومحافظتها على مكاسب تحالف دعم الشرعية لأجل إعادة الدولة ومؤسساتها.

كما ثمن على استجابة الانتقالي في عدن لدعوة السعودية والإمارات لوقف إطلاق النار وتغليب الحكمة ومصالح الشعب اليمني وعدم الإضرار بها أو المساس بالممتلكات العامة والخاصة.

وكانت الحكومة اليمنية قد اشترطت انسحاب قوات المجلس الانتقالي من المواقع التي سيطر عليها مقابل الدخول في حوار مع المجلس لحل الأزمة بعدن.