رشيدة طليب تلغي زيارتها للبلاد

رام الله - "القدس" دوت كوم - أعلنت عضو الكونغرس الأمريكي من أصل فلسطيني رشيدة طليب، اليوم الجمعة، إلغاء زيارتها للبلاد في ظل ظروف القمع التي تمارسها إسرائيل.

وقالت طليب في تغريدة عبر تويتر، إنها قررت إلغاء زيارتها للبلاد، مضيفة أنّ زيارة جدتها في هذه الظروف القمعية، يتنافى مع ما تؤمن به، من مناهضة العنصرية والقمع والظلم.

وأشارت طليب إلى أنها ترفض إسكاتها، ومعاملتها كمجرم.

وفي وقت سابق اليوم الجمعة، قالت وسائل إعلام عبرية إن وزير الداخلية الإسرائيلي أرييه درعي، وافق على طلب تقدمت به رشيدة طليب لزيارة عائلتها في رام الله بعد أن تم رفض قبول زيارتها مع إلهان عمر بشكل سياسي.

وأوضح موقع "يديعوت أحرونوت"، أنه تقرر السماح لطليب بالزيارة بعد أن تقدمت بطلب "إنساني"، لزيارة جدتها البالغة من العمر 90 عامًا.

وتقدمت طليب بالطلب الذي قالت فيه إن هذه ربما الفرصة الأخيرة لها لرؤية جدتها، متعهدةً أن لا تطلق أي تصريحات سياسية خاصةً أن تكون معادية لإسرائيل.

ومنعت إسرائيل أمس، طليب وعمر، من الدخول إليها بحجة مواقفهن الرافضة للاحتلال والداعمة للمقاطعة الدولية.