نقل الأسير المضرب عن الطعام سلطان خلف إلى مستشفى الرملة

جنين- " القدس" دوت كوم- أكدت مصادر مقربة من الأسير سلطان خلف (38 عامًا) من بلدة برقين قضاء جنين، اليوم الخميس، أن قوات الاحتلال قامت بنقله إلى مستشفى الرملة، خلال محاكمته في عوفر.

ويواصل خلف، اضرابه المفتوح عن الطعام لليوم ال29 على التوالي، رافضاً تحويله للاعتقال الإداري.

ويعاني خلف من ظروف صحية صعبة وسط تجاهل سلطات الاحتلال لمطالبه بإنهاء اعتقاله الإداري.

كما يمارس ضباط الاستخبارات الضغط والمساومة على فك إضرابه، حيث عرضوا أن يستمر اعتقاله الإداري لمدة عام، مقابل فك إضرابه إلا أنه رفض ذلك، مبينًا أن مطلبه تحديد سقف اعتقاله الإداري لمدة 3 شهور، ورفع منعه من السفر، ويقبع خلف في قسم العزل رقم 10 بغرفة لوحده مزودة بكاميرات مراقبة على مدار 24 ساعة.

يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير خلف في 8 تموز الماضي، وهو أسير سابق، وأمضى مايقارب 4 سنوات في سجون الاحتلال.