استنفار في مخيم عين الحلوة بعد مقتل "أبو جندل"

بيروت - "القدس" دوت كوم - سادت حالة استنفار في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين جنوبي لبنان إثر مقتل العضو في "عصبة الأنصار"، محمد توفيق لطفي الملقب بـ"أبو جندل".

ونقلت "الوكالة الوطنية للإعلام" أن مسلحا أطلق النار باتجاه "أبو جندل" في حي السكة في منطقة تعمير عين الحلوة، ما أدى إلى مقتله على الفور.

وسمع إطلاق نار كثيف في المخيم، في حين أفادت مصادر لقناة الحرة بأن عملية انتقامية نفذتها جماعة بلال عرقوب الذي قتل قبل نحو أسبوعين، أدت إلى مقتل "أبو جندل".

وكان بلال عرقوب قد قتل في اشتباك مع قوة مشتركة من "عصبة الأنصار" و"حركة فتح" داخل المخيم.