بعد انتشار مقطع خنقه الطفل.. القس الروسي يتلقى العقاب

موسكو - "القدس" دوت كوم - منعت كنيسة روسية قسا من الوعظ لمدة عام، بعد انتشار مقطع فيديو له وهو يعمد طفلا بعنف السبت الماضي.

وكانت والدة الطفل قد حررت محضرا ضد القس الأرثوذكسي بكنيسة مارينبيرغ بمدينة غاتتشينا، التي تبعد عن مدينة سان بطرسبرغ بحوالي 40 كيلومترا.

وكان القس الذي يدعى الأب فوتي، قد استخدم طريقة عنيفة في تعميد الطفل البالغ من العمر عاما واحدا فقط يوم السبت الماضي، حيث حاول وضع رأس الطفل بالقوة داخل حوض المياه.

وبعدما بدأ الطفل بالصراخ والركل كما يظهر في الفيديو، حاول الوالدان تخليص الطفل من يدي القس الذي قاومهم محاولا وضع رأس الطفل مجددا في المياه. وقد حاول القس تغطية أنف الطفل وفمه لكتم صراخه.

وأفادت القناة الروسية الخامسة، أن الطفل عانى من كدمات وجروح بسيطة جراء ما تعرض له على يد القس.

وأصدرت أبرشية غاتشينا بيانا اعتذرت فيه عن الواقعة، معلنة توقيف الأب فوتي عن أي واجبات، كما منعته من ارتداء ثوب الوعظ، وحرمانه من منح البركة هذا العام.