نهاية مأساوية لزوجين أميركيين بسبب فواتير العلاج

واشنطن - "القدس" دوت كوم - عثرت السلطات الأميركية في ولاية واشنطن بالولايات المتحدة على مسنين جثتين هامدتين، بعدما أقدما على الانتحار بسبب عدم قدرتهما على ما يبدو على توفير مصاريف العلاج.

وذكرت شبكة "سي إن بي سي" الإخبارية الأميركية، أن الشرطة عثرت على الزوج البالغ من العمر 77 عاما وزوجته البالغة من العمر 76 عاما ميتين في شقتها وإلى جوارهما فواتير طبية ذات مبالغ عالية.

وقال مكتب عمدة مقاطعة واتكوم في ولاية واشنطن في تدوينة على فيسبوك إن الرجل اتصل بالرقم 911 صباح الأربعاء الماضي قائلا إنه يخطط للانتحار.

وهرعت الشرطة إلى البيت في منطقة فيرنديل، وهي بلدة تبعد حوالي 100 ميل شمال مدينة سياتل بالقرب من الحدود الكندية، وحاول رجالها الاتصال بالزوجين عبر الهاتف ومكبر الصوت لمدة ساعة تقريبا، لكن من دون استجابة.

وتحقق السلطات في القضية باعتبارها عملية انتحار. وقال مكتب عمدة المقاطعة في بيان: "تم العثور على عدة ملاحظات تشير إلى وجود مشكلات طبية حادة ومستمرة مع الزوجة".

وفي هذه الملاحظات، كما جاء في البيان، "تعرب الزوجة عن مخاوفها من أن الزوجين لم يكن لديهما موارد كافية لدفع تكاليف الرعاية الطبية".

ولم تنشر الشرطة اسمي الزوجين. واكتفت بنقل كلبين لهما إلى مجمع محلي. كما تم العثور على العديد من الأسلحة النارية في المنزل.

ووصف عمدة المنطقة الحادث بأنه "مأساوي"، قائلا في بيان إنه "من المؤسف أن يجد أحد كبار السن لدينا نفسه في مثل هذه الظروف اليائسة".