إصابة طبيب في اعتداءات مستوطنين على مركبات بالضفة

رام الله - "القدس" دوت كوم- قالت مصادر أمنية فلسطينية وشهود عيان، إن مستوطنين إسرائيليين اعتدوا مساء اليوم الخميس على مركبات فلسطينية وهاجموها بالحجارة في عدد من مدن الضفة الغربية.

وذكرت المصادر لوكالة أنباء "شينخوا"، أن المستوطنين رشقوا مركبات فلسطينيين في مدن رام الله وبيت لحم والخليل ما أدى إلى إصابة طبيب فلسطيني بجروح جراء تحطم زجاج سيارته وتضرر عدد من المركبات.

وأشارت المصادر إلى أن مئات المواطنين الفلسطينيين اضطروا إلى سلوك طرق التفافية لتجنب المرور على الطرق التي ينتشر بها المستوطنون تخوفا على حياتهم جراء تلك الاعتداءات.

ودعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في بيان مقتضب نشر على مواقع الحركة، إلى "تفعيل لجان الحراسة واليقظة تحسبا لاعتداءات المستوطنين".

وفي السياق ذاته، أدانت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، اعتداء مستوطني مستوطنة "كريات أربع" في الخليل على الطبيب نزيه عابد وإصابته بالحجارة أثناء قيادته سيارته.

وقالت كيلة في بيان تلقت وكالة أنباء "شينخوا"، إن "الاعتداء الذي تم تحت أنظار جيش الاحتلال الإسرائيلي يؤكد تكامل الأدوار ما بين الطرفين لإيذاء الفلسطينيين وإلحاق أكبر ضرر ممكن بحقهم"، داعية إلى "ضرورة تدخل المجتمع الدولي لحماية الشعب الفلسطيني من بطش وعدوان الاحتلال الإسرائيلي".

وتأتي تلك الأحداث بعد ساعات من إعلان الجيش الإسرائيلي العثور على جثة أحد جنوده وعليها علامات طعن قرب مستوطنة (غوش عتصيون) في جنوب بيت لحم.

ولم تعلن أي جهة فلسطينية حتى الآن تبنيها للحادثة.