"فتح" في نابلس تخرج معسكر الشهيد زياد أبو عين

نابلس- "القدس" دوت كوم- عماد سعاده- اختتمت حركة "فتح" ولجان الشبيبة الثانوية في محافظة نابلس، فعاليات معسكر الشهيد زياد أبو عين تحت شعار " فلسطين لنا والقدس عاصمتنا"، الذي جرى تنظيمه بالتعاون مع هيئة الجدار والاستيطان وقوات الأمن الوطني والهلال الأحمر الفلسطيني واستمر أسبوعا كاملا بمشاركة 120 مشاركا ومشاركة.

وشارك في حفل الاختتام نائب أمين سر حركة "فتح" سعيد الزبيدي، وعضوا لجنة الاقليم مهدي ذوقان ومي قرادة، وممثلون عن هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وقوات الأمن الفلسطيني، ومنسق لجان الشبيبة الثانوية احمد جاروشي..

وحاضر في المعسكر كل من عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" دلال سلامة، التي استعرضت التاريخ النضالي للمرأة الفلسطينية على كافة الأصعدة. كما تحدثت عن دور لجان الشبيبة الثانوية في ترسيخ قيم الانتماء للوطن والمقاومة الشعبية والخطاب الجماهيري لدى الجيل الفتحاوي الناشيء.

بدوره، تحدث رمزي حرب عن دور هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في مساندة ودعم المواطنين الذين يتعرضون بشكل مستمر لانتهاكات إسرائيلية من خلال الدعم المادي والمعنوي، واستعرض مسيرة حياة الشهيد زياد أبو عين النضالية.

وتخلل المعسكر ورشات عمل سياسية وفكرية ومحاضرات عصف ذهني، هدفت إلى تعزيز المواطنة ومهارات التفكير الناقد، وحل المشكلات، وتطوير مهارات القيادة والاتصال، وتوكيد الذات وتعزيز الثقة بالنفس والاتصال الفعال وبناء القدرات واليات تعزيز تواصل الكادر الحركي مع القطاع الشبابي.

وزار المشاركون في المعسكر بلدة سبسطية التاريخية دعما لصمود أهلها وتأكيدا على فلسطينية المنطقة المهددة بالمصادرة هناك، والتعرف على تاريخ الشعب الفلسطيني والحضارات التي تعاقبت عليه على مر العصور.

وأكد الزبيدي أن هذه المعسكرات تهدف لخلق جيل مثقف وواع بضرورة الالتفاف حول حركة "فتح"، وخلق تواصل فكري وثقافي ومعرفي بين أبناء المجتمع المدني مؤسساته المدنية والعسكرية.

من ناحيتها شكرت قرادة جهود جميع القائمين على إنجاح المعسكر، وحيت أبناء الشبيبة المشاركين وأثنت على جهود المشرفين والمشرفات على لجان الشبيبة الثانوية في إقليم نابلس.

وفي نهاية الحفل تم توزيع الشهادات والدروع التقديرية على المشاركين والمشرفين على المعسكر.