الكويت تتسلم رفات مفقودين من "زمن الغزو"

رام الله- "القدس" دوت كوم- تسلمت السلطات الكويتية، اليوم الخميس، رفات أسرى ومفقودين كويتيين من العراق، لاستكمال فحوص للتعرف عليها، على ما أورد مراسلنا.

وتمت عملية الاستلام في منفذ العبدلي على الحدود بين العراق والكويت، بحضور مسؤولين من الطرفين.

ولم يعلن عن عدد الرفات التي تم تسليمها للكويت.

وتقول الحكومة الكويتية إن فحوصا اضافية تتضمن الحمض النووي يجب إجراؤها قبل القطع بشكل كامل فيما إذا كانت هذه الرفات تعود لكويتيين.

وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت في تموز/ يوليو الماضي، أنها اكتشف مقبرة جماعية في بادية المثنى بمنطقة السماوة، جنوب العراق، يعتقد أنها تضم رفات 40 كويتيا أعدمتهم القوات العراقية خلال غزوها الكويت عام 1990.

وأوضح المحافظ المثنى أحمد منفي جودة، في بيان صدر إبان العثور على المقبرة، أن الأجهزة الأمنية والاستخباراتية حصلت على معلومات عن وجود مقبرة جماعية للأسرى الكويتيين في بادية، وأشار إلى أن الحكومة المحلية أبلغت الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية، والتأكد من المقبرة.

ويعد هذا الاكتشاف، هو الثاني، بعد اكتشاف رفات 48 كويتيا بالعراق يونيو الماضي، رجحت الكويت أنها تعود لمواطنيها من الأسرى والمفقودين إبان الغزو.

وكانت المرة الأخيرة التي عثر فيها على رفات كويتيين بالعراق في العام 2005.

وتقدر السلطات الكويتية عدد المفقودين الكويتيين خلال الغزو العراقي بـ605 مفقودين.